بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

كيف تقضي على الشيطان في حياتك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف تقضي على الشيطان في حياتك ؟

مُساهمة من طرف سوري في الأربعاء أكتوبر 09, 2013 10:22 pm

كيف تقضي على الشيطان في حياتك ؟
How To Beat Satan (The Devil) In Your Daily Life ?


إن مسإلة مواجهة كيد الشيطان من أعقد مسائل المواجهة ، وذلك لأن هذا العدو اللدود ، يجمع بين (خاءات) ثلاث : الخفاء ، والخبث ، والخبرة .. فمن ناحية يرانا هو وقبيله من حيث لا نراه .. و لنتصور معركة ، أحد طرفيها : جيش مدرب لا يمكن رؤيته ، وهل يمكن للخصم أن يقاوم ذلك الجيش لحظة واحدة ؟.. ومن ناحية أخرى يعيش حالة الحسد المتأصل لبنى آدم الذى كانت خلقة أبيهم آدم (ع) مصادفة لأول أيام شقاءه ، ومن هنا أضمر الحقد الدفين لاستئصال الجنس البشري ، وسوقه إلى الهاوية .. ومن ناحية أخرى له تلك الخبرة العريقة فى عملية الإغواء ، والتى شملت محاولات التعرض لمسيرة الأنبياء والمرسلين (ع) وان باءت بالفشل بالنسبة لهم .. ولكن ما حالنا نحن الضعفاء والمساكين ؟

! The issue of confronting the devil is one of the most intricate ones facing man. This is because this fierce enemy combines three attributes, which are:Invisibility, viciousness and experience. On one hand, he and his tribe watch us from a position where we cannot see him. It is like two armies having unequal access to resources. On the other hand, he olds a deep-seated envy to humans, the creation of whose ancestor Adam, coincided with the beginning of his eternal agony. This is why he harbours such intense hatred and desire to extirpate the human kind by leading them towards hell. His long experience in misguiding men included the prophets but without much luck! But, how would we, the poor and weak creatures do in the face of this challenge?


--------------------------------------------------------------------------------

إن القران الكريم تناول فى اكثر من 60 آية مسألة الشيطان بتأكيد وتحذير ، قل نظيره فى كتاب سماوي آخر ، فينقل تحديه لرب العالمين ، إذ أقسم بعزته على إغواء الخلق أجمعين ، لا يستثنى منهم أحدا إلا المخلصين ( بفتح اللام ) .. ولكن من هم المخلصون ؟.. إنهم الذين اصطفاهم المولى لنفسه، وجعلهم فى دائرة جذبه وحمايته .. وترى القرآن الكريم ينقل عنه التعبير بــ { لاحتنكن ذريته } المشعر بأنه يتخذ من الإنسان دابة ، إذ يجعل اللجام فى حنكه الأسفل ، ليقوده قود البهائم !.. فياله من تحقير عظيم لمن ركبه الشيطان ، فاتخذه مطية يحركه باشارة - لا بجهد جهيد- نحو اليمين ونحو الشمال .. وهل هناك تحقير أعظم من ذلك ؟

The Koran discusses in a unique way the issue of the devil in sixty different verses. It relates how he challenged Allah to lead astray His whole creation ‘excepting the purified’. But, who are those? They are the ones whom Allah chose for Himself and encircled with His love and protection. The Koran cites the expression “ I will surely bring his descendants under my sw! ay (Arabic le attakhithanna) ” implies that the devil is making a beast out of the human by placing a bridle under his palate to lead him as a beast. Is there any disdain worse than this?


--------------------------------------------------------------------------------

إن القران الكريم يحذر من خطوات الشيطان .. إذ أنه لخبرته ودهائه ، لا يجر الانسان إلى المعصية بضربه واحدة- لعلمه بعدم الانقياد له فى المحرمات الكبيرة- ولكنها الخطوات المدروسة التى يتورط بها العبد، منتقلا من معصية الى معصية .. ومثاله التطبيقي فى عالم هوى النساء : هو الابتداء بالنظرة ، ثم الابتسامة ، و السلام والكلام ، والموعد ، واللقاء حيث الارتماء فى احضان الشيطان المنتقم ، وإن كان ظاهره هو الارتماء فى أحضان بنات الهوى !

The Koran warns of ‘Satan’s footsteps’ i.e. the stepwise approach the devil employs to misguide man starting with the smaller! sins up to the major the ones. An example of this is the gradual involvement in illicit relationships with women. It starts by a look, followed by a smile, a greeting, a chat and a date, which results in doing the forbidden.


--------------------------------------------------------------------------------

لا بد من التعرف على الأدوات التى يصطاد بها الشيطان أعوانه .. فالقران الكريم يذكر الخمر والميسر مثالا لأداة الجريمة ، كما فى قوله تعالى : { إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء فى الخمر والميسر } .. ولكل عصر : خمره وميسره ..أوليست بعض القنوات والمواقع الإباحية ، من أدوات إيقاع الشيطان الضحية فى شباكه !.. تلك الشباك التى من وقع فيها لا يخرج منها إلا بندامة - لو تاب - أو بخزى أبدى فيما لو استغرق فى التوغل فى عالم المعصية .. إن الذى ينظر إلى المذكورات على أنها مصائد إبليس ، فإنه سيستوحش من عواقبها ، بدلا من الالتذاذ الوقتي الذى لا دوام له سوى وخز الضمير ، وعذاب الوجدان ..

We must be familiar with the tools the devil uses to enlist his aides. The Koran cites intoxicants and gambling as an example, “ Satan’s plan is but to excite enmity and hatred between you, with wine and arrow-shuffling”. The licentious satellite channels and internet sites are modern examples. Falling into these traps only causes remorse-supposing one repents-or eternal disgrace if one is to continue disobedience. Looking at these tools as traps set by the devil will make one fearful of the consequences instead of enjoying the temporary pleasure which yields nothing but compunction and torment.


--------------------------------------------------------------------------------

يذكر القران الكريم عينة من أعلى درجات الانتكاس التى تجعل المؤمن المتفوق فى إيمانه ، يعيش أعلى درجات الخوف والوجل ، عندما يستحضر هذه العينة المخيفة التى استحوذ عليها الشيطان ، وذلك هو الذى آتاه الله تعالى آياته ، والتى فسرت بـ ( الكرامات الباطنية ).. ولكنه أخلد الى الأرض ، واتبع هواه ، وانسلخ مما كان فيه ليتحول إلى من يشبهه القرآن بالكلب ، الذى إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث .. أو ليس فى ذلك منتهى التحذير لعدم الركون الى ما عليه الانسان من الصلاح والسداد ، فإن الأيام هى التى تكشف عن ثبات الجوهر ، ومدى أصالته ..

The Koran relates an example of someone who was overwhelmed by the devil. The mere thought of it is enough to frighten the devoted believer. “ And recite to them the story of the man to whom We sent our signs, but he passed them by, so Satan followed him up and he went astray”. (‘Our signs’ is interpreted as the internal miracles and the spiritual triumphs). But, “ He inclined to earth and followed his own vain desires. His similitude is that of a dog, if you attack him, he lolls out his tongu! e and or if you leave him alone, he still lolls out his tongue”. Isn’t this enough warning that we should not totally confide in the apparent righteousness but rather rely on the test of time in revealing the consistency and genuineness of the qualities.


--------------------------------------------------------------------------------

يذكر القران الكريم ( الربا ) كوسيلة من وسائل التصرف الشيطانى فى الإنسان ، فيقلبه إلى مجنون لا عقل له !! .. فتأمل قوله تعالى { الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذى يتخطبه الشيطان من المس } .. إن المرابى عندما يستلقى على قفاه - فرحا بما اكتسبه من المال الحرام - عليه أن يعلم أن ملكوت فعله هى هذه الصورة المقيته ، التى سيُكشف الغطاء عنها يوما ما حيث بصره حديد ولكن بعد فوات الاوان !!..وقس عليه ملكوت كل فعل قبيح عند المولى الباقى ، وإن كان جميلا عند العبد الفانى ...

The Kora! n cites usury as a means by which Satan manipulates man turning him into a madman! Ponder Allah’s saying, “ Those who devour usury will not stand except as stands one whom Satan by his touch has driven to madness”. The usurer, being joyful of his illicit gain, must keep in mind that there will come a day when the evilness of his work becomes obvious but it will be too late for him to repent! Compare this to every evil work with Allah even if it seems good with people.


--------------------------------------------------------------------------------

إن للشياطين على الأرض مواطن يجول فيها ويصول ، ومنها : الأسواق ، و بلاد الكفر ، ومواطن غلبة المعاصى كاختلاط الجنسين .. وعليه فعلى المؤمن أن يتدرع بأقوى الأسلحة قبل النزول إلى تلك المواطن ، لئلا تطمع فيه الشياطين .. ! وليعلم أن من تلك المواطن : مجالس الغافلين المسترسلين فى الباطل الذين قال عنهم القرآن الكريم : { وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين }

There are some places in which the devil feels he can freely roam around, like the marketplace, the idol countries and where the two sexes mix. This is why the believer must be well prepared before going into those places. Another example of those places is the gatherings of the heedless and sinful people of whom the Koran says, “ If Satan ever makes you forget, then after recollection, sit not thou in the company of those who do wrong”.


--------------------------------------------------------------------------------

إن الذى قلناه بمجموعه ، لا ينبغى أن يوجب اليأس ابدا .. وإنما ذكرنا هذا الجو الموحش لأمور .. فأما أولا : ليسعى الانسان أن يلقن نفسه عداوة هذا الموجود الذى لا يترك الإنسان بحال ولو تركه الإنسان .. وثانيا : ليستكشف مواطن الضعف فى نفسه ، إذ إن لكل إنسان نقطة ضعف ينفذ من خلالها الشيطان ، ومن تلك المنافذ : النساء ، والغضب ، والمال ، والشهرة .. وثالثا : ليشتد التجاؤه الى المولى الذى لم يخرج الشيطان من دائرة العبودية التكوينية له ، إذ أن ناصيته بيده على كفره وعناده ، ولو شاء لأبعده عن وليه ، كما أبعد الشياطين عن السماء { التى ملئت حرسا شديدا وشهبا } كما ذكره القرآن الكريم ، فهل تعوذنا - مع صدق وتضرع - بالاستعاذات اليومية ، كما كان يفعلها النبي الاعظم (ص) ؟.

The purpose of the above is not to cause despair but rather to display a gloomy picture which should make every one think of the following: First, man must consistently remind himself of this creature’s enmity and that he would not let go of man even if man forsakes him. Secondly, man must explore his weak points through which the devil might enter. Examples of thes! e are; love for women, wealth and fame, and rage. And thirdly, man must seek refuge with Allah who can, if He wills, turn Satan away from His servants as He turned the Satans away from heaven by filling it with ‘stern guards and flaming fire’ as said in the Koran. Shall we then sincerely and humbly seek refuge with Allah by reciting the designated daily supplications, as the Prophet (PBUH&HH) used to do?

سوري

عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 04/07/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اخ سوري تابع على هذا المنوال وفقك الله

مُساهمة من طرف fgr في الخميس أكتوبر 10, 2013 4:04 am

سوري كتب:كيف تقضي على الشيطان في حياتك ؟
How To Beat Satan (The Devil) In Your Daily Life ?


إن مسإلة مواجهة كيد الشيطان من أعقد مسائل المواجهة ، وذلك لأن هذا العدو اللدود ، يجمع بين (خاءات) ثلاث : الخفاء ، والخبث ، والخبرة .. فمن ناحية يرانا هو وقبيله من حيث لا نراه .. و لنتصور معركة ، أحد طرفيها : جيش مدرب لا يمكن رؤيته ، وهل يمكن للخصم أن يقاوم ذلك الجيش لحظة واحدة ؟.. ومن ناحية أخرى يعيش حالة الحسد المتأصل لبنى آدم الذى كانت خلقة أبيهم آدم (ع) مصادفة لأول أيام شقاءه ، ومن هنا أضمر الحقد الدفين لاستئصال الجنس البشري ، وسوقه إلى الهاوية .. ومن ناحية أخرى له تلك الخبرة العريقة فى عملية الإغواء ، والتى شملت محاولات التعرض لمسيرة الأنبياء والمرسلين (ع) وان باءت بالفشل بالنسبة لهم .. ولكن ما حالنا نحن الضعفاء والمساكين ؟

! The issue of confronting the devil is one of the most intricate ones facing man. This is because this fierce enemy combines three attributes, which are:Invisibility, viciousness and experience. On one hand, he and his tribe watch us from a position where we cannot see him. It is like two armies having unequal access to resources. On the other hand, he olds a deep-seated envy to humans, the creation of whose ancestor Adam, coincided with the beginning of his eternal agony. This is why he harbours such intense hatred and desire to extirpate the human kind by leading them towards hell. His long experience in misguiding men included the prophets but without much luck! But, how would we, the poor and weak creatures do in the face of this challenge?


--------------------------------------------------------------------------------

إن القران الكريم تناول فى اكثر من 60 آية مسألة الشيطان بتأكيد وتحذير ، قل نظيره فى كتاب سماوي آخر ، فينقل تحديه لرب العالمين ، إذ أقسم بعزته على إغواء الخلق أجمعين ، لا يستثنى منهم أحدا إلا المخلصين ( بفتح اللام ) .. ولكن من هم المخلصون ؟.. إنهم الذين اصطفاهم المولى لنفسه، وجعلهم فى دائرة جذبه وحمايته .. وترى القرآن الكريم ينقل عنه التعبير بــ { لاحتنكن ذريته } المشعر بأنه يتخذ من الإنسان دابة ، إذ يجعل اللجام فى حنكه الأسفل ، ليقوده قود البهائم !.. فياله من تحقير عظيم لمن ركبه الشيطان ، فاتخذه مطية يحركه باشارة - لا بجهد جهيد- نحو اليمين ونحو الشمال .. وهل هناك تحقير أعظم من ذلك ؟

The Koran discusses in a unique way the issue of the devil in sixty different verses. It relates how he challenged Allah to lead astray His whole creation ‘excepting the purified’. But, who are those? They are the ones whom Allah chose for Himself and encircled with His love and protection. The Koran cites the expression “ I will surely bring his descendants under my sw! ay (Arabic le attakhithanna) ” implies that the devil is making a beast out of the human by placing a bridle under his palate to lead him as a beast. Is there any disdain worse than this?


--------------------------------------------------------------------------------

إن القران الكريم يحذر من خطوات الشيطان .. إذ أنه لخبرته ودهائه ، لا يجر الانسان إلى المعصية بضربه واحدة- لعلمه بعدم الانقياد له فى المحرمات الكبيرة- ولكنها الخطوات المدروسة التى يتورط بها العبد، منتقلا من معصية الى معصية .. ومثاله التطبيقي فى عالم هوى النساء : هو الابتداء بالنظرة ، ثم الابتسامة ، و السلام والكلام ، والموعد ، واللقاء حيث الارتماء فى احضان الشيطان المنتقم ، وإن كان ظاهره هو الارتماء فى أحضان بنات الهوى !

The Koran warns of ‘Satan’s footsteps’ i.e. the stepwise approach the devil employs to misguide man starting with the smaller! sins up to the major the ones. An example of this is the gradual involvement in illicit relationships with women. It starts by a look, followed by a smile, a greeting, a chat and a date, which results in doing the forbidden.


--------------------------------------------------------------------------------

لا بد من التعرف على الأدوات التى يصطاد بها الشيطان أعوانه .. فالقران الكريم يذكر الخمر والميسر مثالا لأداة الجريمة ، كما فى قوله تعالى : { إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء فى الخمر والميسر } .. ولكل عصر : خمره وميسره ..أوليست بعض القنوات والمواقع الإباحية ، من أدوات إيقاع الشيطان الضحية فى شباكه !.. تلك الشباك التى من وقع فيها لا يخرج منها إلا بندامة - لو تاب - أو بخزى أبدى فيما لو استغرق فى التوغل فى عالم المعصية .. إن الذى ينظر إلى المذكورات على أنها مصائد إبليس ، فإنه سيستوحش من عواقبها ، بدلا من الالتذاذ الوقتي الذى لا دوام له سوى وخز الضمير ، وعذاب الوجدان ..

We must be familiar with the tools the devil uses to enlist his aides. The Koran cites intoxicants and gambling as an example, “ Satan’s plan is but to excite enmity and hatred between you, with wine and arrow-shuffling”. The licentious satellite channels and internet sites are modern examples. Falling into these traps only causes remorse-supposing one repents-or eternal disgrace if one is to continue disobedience. Looking at these tools as traps set by the devil will make one fearful of the consequences instead of enjoying the temporary pleasure which yields nothing but compunction and torment.


--------------------------------------------------------------------------------

يذكر القران الكريم عينة من أعلى درجات الانتكاس التى تجعل المؤمن المتفوق فى إيمانه ، يعيش أعلى درجات الخوف والوجل ، عندما يستحضر هذه العينة المخيفة التى استحوذ عليها الشيطان ، وذلك هو الذى آتاه الله تعالى آياته ، والتى فسرت بـ ( الكرامات الباطنية ).. ولكنه أخلد الى الأرض ، واتبع هواه ، وانسلخ مما كان فيه ليتحول إلى من يشبهه القرآن بالكلب ، الذى إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث .. أو ليس فى ذلك منتهى التحذير لعدم الركون الى ما عليه الانسان من الصلاح والسداد ، فإن الأيام هى التى تكشف عن ثبات الجوهر ، ومدى أصالته ..

The Koran relates an example of someone who was overwhelmed by the devil. The mere thought of it is enough to frighten the devoted believer. “ And recite to them the story of the man to whom We sent our signs, but he passed them by, so Satan followed him up and he went astray”. (‘Our signs’ is interpreted as the internal miracles and the spiritual triumphs). But, “ He inclined to earth and followed his own vain desires. His similitude is that of a dog, if you attack him, he lolls out his tongu! e and or if you leave him alone, he still lolls out his tongue”. Isn’t this enough warning that we should not totally confide in the apparent righteousness but rather rely on the test of time in revealing the consistency and genuineness of the qualities.


--------------------------------------------------------------------------------

يذكر القران الكريم ( الربا ) كوسيلة من وسائل التصرف الشيطانى فى الإنسان ، فيقلبه إلى مجنون لا عقل له !! .. فتأمل قوله تعالى { الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذى يتخطبه الشيطان من المس } .. إن المرابى عندما يستلقى على قفاه - فرحا بما اكتسبه من المال الحرام - عليه أن يعلم أن ملكوت فعله هى هذه الصورة المقيته ، التى سيُكشف الغطاء عنها يوما ما حيث بصره حديد ولكن بعد فوات الاوان !!..وقس عليه ملكوت كل فعل قبيح عند المولى الباقى ، وإن كان جميلا عند العبد الفانى ...

The Kora! n cites usury as a means by which Satan manipulates man turning him into a madman! Ponder Allah’s saying, “ Those who devour usury will not stand except as stands one whom Satan by his touch has driven to madness”. The usurer, being joyful of his illicit gain, must keep in mind that there will come a day when the evilness of his work becomes obvious but it will be too late for him to repent! Compare this to every evil work with Allah even if it seems good with people.


--------------------------------------------------------------------------------

إن للشياطين على الأرض مواطن يجول فيها ويصول ، ومنها : الأسواق ، و بلاد الكفر ، ومواطن غلبة المعاصى كاختلاط الجنسين .. وعليه فعلى المؤمن أن يتدرع بأقوى الأسلحة قبل النزول إلى تلك المواطن ، لئلا تطمع فيه الشياطين .. ! وليعلم أن من تلك المواطن : مجالس الغافلين المسترسلين فى الباطل الذين قال عنهم القرآن الكريم : { وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين }

There are some places in which the devil feels he can freely roam around, like the marketplace, the idol countries and where the two sexes mix. This is why the believer must be well prepared before going into those places. Another example of those places is the gatherings of the heedless and sinful people of whom the Koran says, “ If Satan ever makes you forget, then after recollection, sit not thou in the company of those who do wrong”.


--------------------------------------------------------------------------------

إن الذى قلناه بمجموعه ، لا ينبغى أن يوجب اليأس ابدا .. وإنما ذكرنا هذا الجو الموحش لأمور .. فأما أولا : ليسعى الانسان أن يلقن نفسه عداوة هذا الموجود الذى لا يترك الإنسان بحال ولو تركه الإنسان .. وثانيا : ليستكشف مواطن الضعف فى نفسه ، إذ إن لكل إنسان نقطة ضعف ينفذ من خلالها الشيطان ، ومن تلك المنافذ : النساء ، والغضب ، والمال ، والشهرة .. وثالثا : ليشتد التجاؤه الى المولى الذى لم يخرج الشيطان من دائرة العبودية التكوينية له ، إذ أن ناصيته بيده على كفره وعناده ، ولو شاء لأبعده عن وليه ، كما أبعد الشياطين عن السماء { التى ملئت حرسا شديدا وشهبا } كما ذكره القرآن الكريم ، فهل تعوذنا - مع صدق وتضرع - بالاستعاذات اليومية ، كما كان يفعلها النبي الاعظم (ص) ؟.

The purpose of the above is not to cause despair but rather to display a gloomy picture which should make every one think of the following: First, man must consistently remind himself of this creature’s enmity and that he would not let go of man even if man forsakes him. Secondly, man must explore his weak points through which the devil might enter. Examples of thes! e are; love for women, wealth and fame, and rage. And thirdly, man must seek refuge with Allah who can, if He wills, turn Satan away from His servants as He turned the Satans away from heaven by filling it with ‘stern guards and flaming fire’ as said in the Koran. Shall we then sincerely and humbly seek refuge with Allah by reciting the designated daily supplications, as the Prophet (PBUH&HH) used to do?

fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى