بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

القنبله المغنايطسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القنبله المغنايطسية

مُساهمة من طرف fgr في الجمعة أكتوبر 18, 2013 4:05 pm

[rtl]القنبله الكهرومغناطيسيه - أوالقنبله ( E ) أو " إى بوميس" :

أو قنبلة مولدات الضغط المتغير  :



هى القنبله التى إذا إنفجرت يسمع لها دوى كهزيم الرعد , و فى لحظات يصبح العالم المتحضر مشوشا و يزداد و هج المصابيح لفلورسنت و أجهزة الTV رغم إطفائها .

و تنبعث رائحة الأؤزون – التى تشبه زفارة السمك - مختلطه برائحه البلاستك المحترق من الأغلفه الكهربائيه الخارجيه حيث تنصهر الخطوط الكهربيه والتليفونيه.

و يزداد شحن البطاريات كما تزداد درجة حرارة أجهزة الكمبيوتر .. و سوف تتوقف محركات الأحتراق الداخلى و لن تدور ثانية .



و مع ذلك فلن يصاب الأنسان بأذى ,, و سيكون كمن يعيش فى القرن الثامن عشر تماما , فلا كهرباء و لا أجهزه ألكترونيه و لا مواتير أحتراق ....





- نظرية بناء القنبله :



و تعود إلى عام 1925 ,و إلى الفيزيائى " أرثر أتش كومبتون " ...



فقد أوضح كومبتون أن أطلاق شعاع من الوحدات الضوئيه العالية الطاقه فى الذرات التى لها عدد ذرى منخفض , تجعلها تقذف شعاعا من الألكترونات .

و هو مانعرفه بانه نتيجة كومبتون ، و التى أصبحت منذ العام 1925 الآداه الرئيسيه فى فك و معرفة أسرار الذره .



مثلما يمكن أن ننتج من الكاثودات أشعاعات إنحرافيه عن الأكس راى ( بيتا + , - ) ، بتصويبها نحو الجرافيت ،، حيث توقف بللورة الجرافيت الأشعاع إكس , و بفرملة الأشعاع تنتج الألكترونات متجهه إلى ناحية اليسار (بيتا سالبه ) , و البوزيترونات متجهه ناحية اليمين ( بيتا موجبه ) , و هو ما يعرف بأشعة سخاروف الخارقه لسرعة الضوء .





فكرة القنبله مبسطه :

هى فكرة مولد الضغط المتغير , و هو عباره عن أنبوب ممتلئ بالمتفجرات , موضوع داخل ملف نحاس أوسع قليلا من الأنبوب .

و فى اللحظه التى تسبق تفجير المواد الكيميائيه , يتم حث الملف بواسطة مجموعه من المكثفات , فتولد مجالا مغناطيسيا , فتنفجر شحنة التفجير فى الأنبوب من الخلف إلى الأمام .

و عندما تشتعل الأنبوبه نحو الخارج فإنها تلامس طرف الملف , فتخلق دائره مغناطيسيه قصيره متحركه يكون لها تأثير الضغط على المجال المغناطيسى , بينما تخفض معامل الحث الكهربى للملف .

و تكون النتيجه قيام معامل الضغط المتغير بإنتاج ذبذبه تيار كهربائى منتشره تنكر قبل لأنفصال النهائى للجهاز .

و تكون نسبة السرعه لهذا التذبذب عشرات المئات /الثانيه ,, كما يولد تيارات كهربيه عاليه قوتها عشرات الملايين من الأمبيرات .

فتكون النتيجه صاعقه حقيقيه ..



و لايمكن حماية الأجهزه الكهربيه من هذه القنبله إلا بوضعها فى أقفاص وحدة الكميه الكهربيه التى تقوم بتحويل أى طاقه ألكترومغناطيسيه تصطدم بها إلى الأرض مباشرة .





و قد أشار المعهد الهندى لدراسات الدفاع ،عند دراسته التحليليه لهذه القنابل , إلى أن المنشورات الغربيه قد أغفلت مشكلتين , هما :

- أولا:

أن الذبذبات ذات الترددات العاليه جدا فى المجال الكهرومغناطيسى قد تتسلل و تجد طريقها حول فتحة صناديق وحدة الكميات الكهربائيه .



- ثانيا :

أن تأثير الذبذبه الألكترومغناطيسيه فى الوقت المتأخر وهى أكثر الجوانب قلقا بالنسبه لأجهزة مولدات الضغط المتغير , و هى تحدث فى الدقائق ال 15 بعد التفجير ,, فأثناء هذه الفتره تقوم الذبذبه الكهرومغناطيسيه التى تندفع من خلال الأنظمه الكهربائيه بعمل مجالات مغناطيسيه محليه ...

و عندما تنهار هذه المجالات المغناطيسيه تسبب أندفاعات كهربائيه تمر خلال البنيه الأساسيه لأجهزة الطاقه و الأتصالات . 







و نظرا لسهولة الفكره و التطبيق ,, فقد قامت مصانع الولايات المتحده بأنتاج هذه القنبله و حملتها على الصاروخ كروز ..و ذلك لإستخدامها كسلح هجومى .



و لكن فى الحقيقه يمكن للدول ا لفقيره والأفراد أيضا إنتاج هذه القنابل بغرض الدفاع .. فقط هى تحتاج إلى عقول من أجل إنتاجها ,, فهى غير مكلفه .. كسلاح دفاعى يضمن السيطره الكامله على العدو فى ساحة المعركه ,, خاصة إذا كان هذا العدو متقدما فى عتاده التكنولوجى ..
[/rtl]

[rtl]الجميلي. كتب

تخيل انك فجأة اضطررت للعيش بدون كهرباء لمدة يوم فإنك سوف تتدبر امورك بانتظار عودة التيار الكهربي، ولكن اذا ما استمر انقطاع التيار الكهربي فإنك في هذه الحالة سوف تضطر للعيش حياة اشبه بتلك التي عاشها الانسان في العصور القديمة بدون كهرباء معتمداً فقط على المواد الأولية فلا يمكنك تشغيل التلفزيون أو الراديو أو الكمبيوتر أو التلفون حتى جهاز التدفئة أو مكواة الملابس أو الآلة الحاسبة أو الثلاجة والغسالة حتى السيارة ووسائل النقل الحديثة. ان هذا الوضع هو الذي تفعله القنبلة الكهرومغناطيسية التي يؤدي تفجيرها إلى تعطيل وافساد كافة الدوائر الإلكترونية لجميع الأجهزة الكهربية التي تعمل من خلال الدوائر الكهربية المبنية من مواد اشباه الموصلات Semiconductors. واستخدام هذه القنابل في المعارك الحربية يؤدي إلى جعل الخصم يعتمد في معركته على الأسلحة التقليدية مما يسهل محاصرته وهزيمته بسهولة. وهنا سوف نقوم بإلقاء الضوء على هذه القنبلة التي هددت الولايات المتحدة باستخدامها في عدوانها على العراق
[/rtl]



[rtl]فكرة العمل:ــ

تعتمد فكرة عمل القنبلة الكهرومغناطيسية أو سلاح النبضة الكهرومعناطيسية من خلال دوائر كهربية تعمل على انتاج مجال كهرومغناطيسي كبير.

والمجال الكهرومعناطيسي هو ليس بالشيء الجديد فالشعاع الكهرومغناطيسي هو اشعة الراديو التي يبث عليها محطات الـ AM والـ FM وهي اشعة اكس واشعة الضوء العادي الذي نرى بواسطته الأشياء.

وهنا يجب ان نعلم ان التيار الكهربي المتردد ينتج مجال مغناطيسي وتغير المجال المغناطيسي ينتج تيار كهربي متردد، وكما يعمل مرسل اشارات الراديو الذي يولد مجال مغناطيسي من خلال مرور تيار كهربي في الدائرة الكهربية فإن هذا المجال المغناطيسي ينتج تيار متردد في دائرة كهربية أخرى وهي دائرة الاستقبال من خلال الانتينا. إن اشارة راديو ضعيفة تنتج تيار كهربي كافي ليمر في الدائرة الكهربية للمستقبل، ولكن زيادة هائلة في شدة اشعة الراديو ستؤدي إلى توليد تيار كهربي كبير. هذا التيار الكهربي كافي ليتداخل في دوائر الأحهزة الإلكترونية ويحرق الدوائر الإلكترونية المتكاملة المبنية من مواد اشباه الموصلاتSemiconductors. 



ان التقاط اشارات الراديو ذات الشدة العالية يؤدي إلى توليد مجال مغناطيسي كبير يودي بدوره إلى توليد تيار كهربي في أي جسم موصل للكهرباء فمثلاً خطوط التلفون وخطوط نقل الكهرباء والأنابيب المعدنية كلها تعمل مثل الأنتينا ستلتقط هذه التيارات الكهربية على شكل نبضات كهربية عالية الشدة وتنقلها إلى الأجهزة المتصلة بها مثل شبكات الكمبيوتر المتصلة بخطوط الهاتف وعلى الفور سوف تحرق مكوناتها الإلكترونية وتذيب الاسلاك وتفسد البطاريات وتحرق المولدات الكهربية.



والسؤال الآن كيف يمكن انتاج مثل هذه المجالات المغتاطيسية العالية؟؟؟؟



إن فكرة القنبلة الكهرومغناطيسية اصبحت متداولة كثيراً في الأخبار في هذا الوقت ولكن مبدأ عمل هذه القنبلة يعود إلى سنوات خلت من 1960 وحتى 1980. وقد جاءت بدايات التفكير في هذه القنبلة في العام 1958 حين قامت الولايات المتحدة بتجربة القنبلة الهيدروجينية في المحيط الهادي وقد ادت إلى نتائج غير متوقعه حيث ان من اثار تفجير القنبلة الهيدروجينية ادي الى قطع التيار الكهربي عن شوارع مدينة هاواي التي تبعد مئات الأميال عن مكان التفجير كما ان التفجير ادي إلى تخريب معدات الراديو في استراليا.



وقد استنتج العلماء ان الاضطراب الكهربي الذي حدث قد نتج عن ظاهرة كمبتون Compton Effect الذي اكتشفها العالم آرثر كمبتون في 1925. حيث ان هذه الظاهرة تدرس تفاعل الفوتون الضوئي مع الكترونات المادة، فعند اصطدام فوتون كهرومغناطيسي ذو طاقة عالية مثل اشعة جاما الغلاف الجوي المكون منالاكسجين والنيتوجين فإن الكترونات تتحرر من ذرات الاكسجين والنيتروجين، هذه الالكترونات المحررة تتفاعل مع المجال المغناطيسي للكرة الأرضية مما تنتج تيار كهربي متردد مما ينتج مجال مغناطيسي قوي. تكون النتيجة انتاج نبضة كهرومغناطيسية شديدة تنتشر في المواد الموصلة على مساحة واسعة.



وقد خشيت الولايات المتحدة اثناء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي ان تقوم روسيا بتفجير قنبلة نووية على ارتفاع شاهق يصل إلى 50 كيلو متر في سماء الولايات المتحدة تعمل نفس الأثر السابق مما يفسد كل الأجهزة الكهربية في الولايات المتحدة.



ولكن هذه المخاوف ما لبثت ان تبددت بعد ان تبين بعد الأبحاث التي قام بها علماء امريكيين ان تأثير هذه القنبلة عملياً يكون فقط على مناطق محددة.



كيف تعمل القنبلة الكهرومغناطيسية ؟؟؟؟



تعد فكرة عمل القنبلة الكهرومغناطيسية من الاسرار الحربية ولم تكشف بعد كيف ومما تتكون ولكن من المحتمل أن تكون فكرة عمل هذه القنابل اشبه بفكرة عمل فرن ميكروويف ذو طاقة عالية جداً واشعة موجه بشكل محدد وعليه فإنها لا تكون قنابل كهرومغناطيسية ولكن اجهزة تولد اشعة كهرومغناطيسية بطاقة عالية جداً وهذه الأجهزة التي تنتج النبضات الكهرومغناطيسية مثبتة على رؤوس صواريخ كروز تطلق على الاهداف من الجو.



تم في سبتمبر 2001 نشر في احد المجلات العلمية Popular Machine مقالاً حول انتاج قنبلة ضغط الفيض المغناطيسي flux compression generator bombs وهذه المقالة كتبها المحلل العسكري Carlo Kopp متوفرة للجميع ولكن لا يمكن انتاج تلك القنبلة من هذا المعلومات فقط اي ان هناك العديد من الاسرار لم تكشف بعد وقد جاء في تلك المقالة 

تتكون القنبلة من اسطوانة معدنية armature cylinder محاطة بملف موصل stator winding. تملء الاسطوانة بمواد شديدة الإنفجار ويكون بين الاسطوانة والملف فراغ، ويغطي كلاً من الاسطوانة والملف جدار عازل. يوصل الملف بمصدر تغذية كهربية بواسطة مفتاج كهربي ويتكون مصدر التغذية الكهربية من عدد من المكثفات التي تخزن الطاقة الكهربية.



مراحل تفجير القنبلة الكهرومغناطيسية!!!!



عند اغلاق الدائرة الكهربية بين المكثفات والملف تمر نبضة كهربية عالية تعمل على توليد مجال مغناطيسي عالي داخل الملف stator winding.

يتم اشعال المواد شديدة الأنفجار من خلال دائرة تفريغ كهربي تعمل على انتشار الانفجار كموحة تنتشر داخل الملف stator winding داخل الاسطوانة.

عند انتشار الانفجار داخل الملف يصبح الملف متصلاً مع الاسطوانة التي كانت معزولة وتصبح الاسطوانة والملف دائرة مغلقة تعمل على فصل الملف عن الكثفات الكهربية.



تعمل الدائرة المعلقة التي تنتشر في اتجاه الإنفجار داخل الاسطوانة على توجه المجال المغناطيسي وتحديده لتنتج نبضة مغناطيسية.



الأثار الناجمة عن استخدام القنبلة الكهرومغناطيسية:ــ

يجب ان نعلم ان القنبلة الكهرومغناطيسية لا تعد من اسلحة الدمار الشامل حيث لا تؤثر على الحياة البشرية اذا لم توجه بشكل مباشر على اهداف محددة ولكن تؤثر على الأجهزة وتجعل من الخصم باسلحة تقليدية وتجرده من كل الأجهزة التكنولوجية الحديثة، ويكون وخطرها على حسب شدة هذه القنبلة الكهرومغناطيسية، فإذا كانت شدة النبضة الكهرومغناطيسية منخفضة فإنها تؤدي إلى إيقاف مؤقت لعمل الأجهزة الإلكترونية أما اذا ارتفعت شدة هذه النبضة الكهرومغناطيسية فإنها تدمر كل البيانات المخزنة في الكمبيوترات، أما عند نبضة ذات شدة عالية فإنها تفسد الأجهزة الإلكترونية وتعطلها بصورة دائمة.



في المعارك الحربية تعمل هذه القنبلة على تعطيل المركبات الحربية وقاذفات الصواريخ الأرضية وانظمة الاتصالات وانظمة التوجيه والتحكم واجهزة الرصد والتتبع.



ومن المحتمل ان تقوم القوات الامريكية باستخدام هذه القنابل في عدوانها على العراق لصعوبة الوصول إلى المواقع تحت الأرص بالصواريخ العادية وهذه القنابل تنتج نبضات كهرومغناطيسية قادرة على اختراق سطح الأرض لتصل إلى كافة الأجهزة حتى الأبواب الكهربية وتفسد عملها. ولتخيل ذلك للشخص العادي انه فجأة اضر للعيش بدون وجود الكهرباء فسيجد كل الأجهزة التي حوله لا تعمل مما يضطره للعيش كما لو كان في العصور القديمة!!
[/rtl]















المصدرلا تنسونا من صالح الدعاء 

اخوكم فجر الاسلام 

اللهم الجنه اللهم الفردوس الاعلى اللهم مغفرتك اللهم انا نعوذ بك من النار و عذاب القبر و فتنة المسيح الدجال 

اللهم حسن الخاتمة و من قال امين يا رب العالمين و صل على سيدنا محمد و اله و اصحابه وسلم 

لا اله الا الله 

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم عددخلقه زنه عرشه و مداد كلماته و رضا نفسه

fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى