بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» تحضير النيتروغليسرين
الجمعة يناير 18, 2019 9:15 pm من طرف Mounaser

» طريقة تحضيرTATP
الجمعة يناير 18, 2019 9:10 pm من طرف Mounaser

» سلسلة تدمير الصليب: تحضير ازيد الصوديوم
الأربعاء يناير 16, 2019 12:45 am من طرف Mounaser

» سلسلة تدمير الصليب : تحضير بيروكسايد الهكزامين
الثلاثاء يناير 01, 2019 2:15 am من طرف Mounaser

» سلسلة تدمير الصليب : بروكسيد الأستون
الأربعاء ديسمبر 26, 2018 8:49 pm من طرف Mounaser

» طريقة تحضير ازيد النحاس
الأربعاء ديسمبر 19, 2018 5:11 am من طرف Mounaser

» طريقة تحضير التي ان تي TNT هدية اللذئاب المنفردة
الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 1:33 am من طرف Mounaser

» لم استطيع تحضير بيروكسيد الاستون
الأربعاء ديسمبر 12, 2018 5:45 am من طرف ابو عمر الصوراني

» برامج قرصنة لا اخواننا المجاهدين في سبيل الله ضد الغرب وشركات المال و المنتديات
الجمعة ديسمبر 07, 2018 7:39 pm من طرف fgr

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

سبحان الله و بحمده

اذهب الى الأسفل

سبحان الله و بحمده

مُساهمة من طرف fgr في الأربعاء أبريل 02, 2014 3:56 pm

قرأت في كتاب أن من قرأ مائة مرة: (سبحانك اللهم وبحمدك، سبحانك اللهم العظيم) غفر الله له ذنوبه لو كانت كزبد البحر، فهل هذا صحيح؟


جاء في الأحاديث الصحيحة قريب من هذا، يقول النبي - عليه الصلاة والسلام -: (من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده مائة مرة غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر). التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير من أسباب حط الخطايا. وقال عليه الصلاة والسلام: (أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر) وقال عليه الصلاة والسلام: (الباقيات الصالحات: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله) فينبغي لكل مؤمن وكل مؤمنة الإكثار من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير وقول لا حول ولا قوة إلا بالله، ففي ذلك خيرٌ عظيم، وهو من أسباب تكفير الخطايا، ومضاعفة الحسنات، وقد قال عليه الصلاة والسلام: (من سبح الله دبر كل صلاة - يعني مكتوبة - ثلاثاً وثلاثين وحمد الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين فتلك تسعٌ وتسعون، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر) هذا فضلٌ عظيم، فيستحب للمؤمن وللمؤمنة بعد كل فريضة بعد الذكر بعد السلام والذكر أن يقول سبحان والله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة، ثم يختم المائة بقوله: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير) للحديث السابق، ولأحاديث صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، وإن قال: (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله) خمساً وعشرين مرة بعد كل صلاة كفى ذلك، هذه سنة وهذه سنة، فإذا أتى بهذا أو بهذا كله طيب.
avatar
fgr
Admin

عدد المساهمات : 1854
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى