بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

موسوعة السموم ( تعريف ةاستخدام ) ( 1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسوعة السموم ( تعريف ةاستخدام ) ( 1 )

مُساهمة من طرف fgr في الأربعاء أغسطس 15, 2012 1:22 am

تنبيه هام جدا
وُضعت هذه الدروس لخدمة الجهاد ضد أعداء الله،
فاتقوا الله فينا وفي أنفسكم وتوخوا الحذر ولا تُـقدموا على شيء الاّ بعد
الاستخارة ومشورة أهل العلم والحكمة والرأي والاختصاص، فالشيطان يجري من
بني آدم مجرى الدم، والحماس والاقبال بدون علم وخيم العواقب ....
وإبراء للذمة أمام الله، فإننا:-
1- نُشهد الله أننا برءاء ممن يستخدم هذه الملفات في غير مرضاة الله سبحانه وتعالى .
2- ضد استخدام هذه الملفات ضد أي مسلم - ليس عدوا للجهاد والمجاهدين-، ونشهد الله اننا بريئون ممن يفعل ذلك .
3- ضد استخدام أو تجربه محتويات الملفات بمفردك ويجب عليك الحذر الشديد جدا خاصة مع المتفجرات والمواد الكيميائية

والله من وراء القصد


موسوعة السموم
تعريفات
1- علم السموم: (TOXICOLOY)
يعرف
بأنه العلم الذي يبحث في ماهية المواد السامة كيميائية كانت أم فيزيائية
وفي تأثيرها الضار على الكائن الحي كما يبحث في أصل السم وتحليله وطرحه في
الكائن الحي وفي طرق العلاج والتقليل من السمية.

2- السم: (POISON)
يعرف بأنه المادة الكيميائية أو الفيزيائية التي لها القدرة على إلحاق الضرر أو الموت في النظام الحيوي.

3- الترياق: (ANTIDOTE)
يعرف بأنه المادة التي تستعمل للتقليل من آثار السموم الضارة أو وقف مفعولها.

ويستعمل
هذا الترياق المكون من 2جزء فحم منشط 1جزء حمض تانيك 1جزء أكسيد المغنسيوم
ضد السموم التي تؤثر عن طريق المعدة ويتم استعماله عند ظهور أعراض التسمم
بأن يضع المريض معلقتين شاي من هذا الخليط في فيه ويشرب 1.5 كوب من الماء.

4- السمية: (TOXICITY)
تعرف بأنها قدرة السم على إحداث خلل أو ضرر أو تلف في جسم الكائن الحي إنسانا كان أم حيوانا أم نباتا.

5-
عملية التسمم : هي إصابة الشخص بالأعراض المرضية التي تسببها السموم وهذه
الأعراض إما أن تظهر فجأة ويسمى التسمم في هذه الحالة تسمم حارا وإما أن
تظهر تدريجيا وبغير شدة وذلك عقب استخدام كميات صغيرة من السم لمدة طويلة
في فترات متباعدة ويسمى التسمم في هذا النوع الأخير تسمم مزمن ويتم تراكم
السم في هذا النوع بانحلاله في المواد الدهنية في الجسم أو بتثبيته في
الأنسجة الهضمية أو في الكليتين.

6- الجرعة القاتلة: (LETHAL DOSE)
هي أقل كمية من السم تكون كافية للقتل (الإنسان أو الحيوان أو
النبات).وغالبا يرمز لها بالرمز (LD50) حيث أن (LD50 = X mg ) حيث الرمز X
رقم يتغير حسب نوع السم.



الباب الأولالسموم
يمكن تقسيم مصادر السموم الى قسمين رئيسين :
أولا: المصادر الطبيعية وأهمها:

1- مصدر حيواني مثل سم الأفاعي والعقارب والحشرات والأسماك والعناكب

2- مصدر نباتي:

أ‌- نباتات راقية مثل الداتورة، الشوكران الخشخاش، الحشيش ونبات الكوكايين والتبغ.

ب‌- نباتات دنيئة مثل الطحالب، البكتريا، الفطريات.

3- المعادن: مثل الزئبق، الزرنيخ، الرصاص النحاس، الكوبالت.

4- بعض الإشعاعات الكونية مثل غاز الأوزون.

ثانيا: المصادر الصناعية:

مبيدات
الحشرات مثل (D.D.T) هذه المادة متوفرة في الأسواق وهي تستعمل للقتل
الفئران والحشرات وتأتي على هيئة بودرة الفوليدول، الغازات السامة مثل
حامض الهيدرو سيانيك أول أكسيد الكربون و الإشعاعات الناتجة عن الانفجارات
النووية، ومواد البلاستك أو غيرها وفي هذا البحث سوف تقسم السموم الى
قسمين فقط لسرعة وسهولة الاستعمال.

القسم الأول : سموم شعبية.
والقسم الثاني: سموم كيميائية مع الإشارة الى أنواع السموم الأخرى إشارات بسيطة موجزة.
عملية امتصاص السموم:
نعنى
بالامتصاص تلك الخلطات الحيوية اللازمة لنقل المادة السامة من مكان التعرض
للسم الى الجهاز الدوري . ويتم الامتصاص للسموم بواحدة أو أكثر من الطرق
التالية:

1- الجلد: (SKIN)
يتكون الجلد من عدة طبقات من
الخلايا ويتميز بمساحة كبيرة تبلغ 18000سم2 في الإنسان البالغ وهو يمثل
10% من وزن الإنسان ويعتبر الجلد غير منفذ لكثير من المواد الكيماوية بما
فيها السموم وبخاصة المواد ذات الطبيعة المتأينة أو السائلة كبيرة الوزن
الجزئي ولكنه ينفذ بعض الكيماويات والسموم ذات الطبيعة الغازية أو الزيوت
الطيارة أو المركبات غير المتأينة أو صغيرة الحجم أو التي تذوب في الدهون
مثل مركبات الرسن الفسفورية العضوية (البراثيون) والكلورو فينول ويبين هذا
الشكل المقابل الطبقات المختلفة التي تكون الجلد انظر شكل (1).

وتعتبر
طبقة البشرة ( EPIDRMIS ) الطبقة الهامة في مرور المواد الكيميائية وهي
تحتوى على طبقة الكيراتين ( KERATIN ) وهي مادة شحمية تحد من نفاذ
الكيماويات أما طبقة البادئة ( DERMIS ) وطبقة تحت الجلد (SUBCUTANEOUS )
فأنهما تلعبان دورا ثانويا في عملية مرور الكيماويات وتكثر الشفرات
الدموية في الطبقة البادئة وتنقل هذه الشفرات الكيماويات بعد مرورها من
البشرة الى مناطق أخرى من الجسم ومن الجدير بالذكر ان للجلد القدرة على
...... الكيماويات (إي تحويلها الى مواد أخرى غالبا ما تكون اقل سمية)
ويختلف سمك الجلد في الإنسان من منطقة الى أخرى لذا فان سرعة نفاذ
الكيماويات سرعة كبيرة اذا ما لامست منطقة الخصية أو المناطق الجنسية أو
الجبهة.

ويعتبر جلد باطن الأرجل أقل نفاذية يسبب سمكه في هذه
المنطقة كذلك تزداد نفاذية الجلد للمواد الكيماوية في حالات الجروح أو
الخدوش أو الالتهابات الجلدية وتساعد بعض المراهم والمواد المذيبة على
نفاذ السموم وأشهرها ثنائي مثيل أكسيد الكبريت (DI METHYL SULPHOXIDE
(D.M.S.O)) وكذلك زيت الزيتون وغيرهما مما سوف نتعرض له بالشرح والتفصيل
في الأبواب القادمة ان شاء الله تعالى.

2- القناة الهضمية ( THE
ALIMANTRY CANAL )يعتبر امتصاص السموم من القناة الهضمية أسهل وأيسر منه
في الجلد وبعض المواد و الأدوية والكيماويات ذات الطبيعة الحامضية مثل
الأسبرين التي تكون غير متأينة يتم امتصاصها في المعدة بينما البعض الآخر
لا يتم ذلك إلا في الأمعاء الدقيقة مثلا الانيلين (C6H5NH2) وكذلك يتأخر
تأثيره قليلا وأجمالا فان معظم الكيماويات تمتص في الأمعاء الدقيقة وذلك
لكبر مساحتها وغزارة تدفق الدم إليها وخاصة أثناء هضم الغذاء وامتصاصه كما
ان درجة حموضة الوسط (PH) لها تأثير واضح على امتصاص الكيماويات ذات
الخاصية القاعدية.

وأهم العوامل التي تؤثر على امتصاص الكيماويات في الجهاز الهضمي:

1- درجة تأين المواد الكيماوية( PKa ) وتحسب حسب معادلة أتدرسون وهي كما يلي:

للقواعد:
Pka = PH + LOG (nonionized form)/(ionized form )

للأحماض:

Pka = PH + LOG (ionized form )/( nonionized form )

2- كبر مساحة المعدة و الأمعاء الدقيقة .

3- غزارة تدفق الدم لذلك الجهاز أثناء عملية الهضم والامتصاص لذلك يفضل إعطاء السم عندما يكون المعدة شبه خالية من المواد.

4- حركة الأمعاء.

5- وجود مواد أخرى مثل الغذاء قد تعيق امتصاص السموم.

6- وجود الميكروبات التي قد تساعد على تحلل السموم وامتصاصها.

(3) الجهاز التنفسي: (RESPIRATORY SYSTEM )

السموم
التي تلوث الهواء مثل أول أكسيد الكربون والسوائل المتطايرة ذات الجزيئات
الصغيرة تدخل بسهولة الى الرئتين وهي تتميز بسعة المساحة إذ أن مساحتها
اكبر 50 مرة من مساحة الجلد وتمتاز ايضا برقة أغشية خلاياها لتسهيل عملية
تبادل الأكسجين بثاني أكسيد الكربون وكذلك بكثرة تدفق الدم إليها عبر
الشعرات الدموي المنتشرة. كل هذه العوامل تساعد على امتصاص السم وانتقاله
من الرئتين الى الدورة الدموية.

(4) قد تمتص بعض المواد السامة عبر
فتحات الجسم مثل العينين أو الأذنين وهذه السموم يجب أن تكون على صورة
غازية أو سائلة متطايرة صغيرة الحجم وتذوب في الدهون.

بعض العوامل الأخرى التي تساعد وتؤثر على توزيع السموم على جسم الإنسان:

1- ارتباط السموم مع بروتينات الدم:

كثير
من المواد الكيماوية لها القدرة على الارتباط مع بروتينات الدم مثل
النكوتين، د.د.ت. البراثيون وغيرها وهي روابط عكسية خفيفة الارتباط

2- الصفات الكيماوية والفيزيائية للمادة السامة.

3-
التروية الدموية (BLOOD PERFUSION ) لأعضاء وانسجة الجسم المختلفة فكلما
كانت كمية الدم اكبر كلما كانت كمية السم التي تصل الى العضو اكثر.

4-
الاغشية والحواجز الحيوية يوجد في جسم الانسان عدة حواجز مثل الحاجز الذي
يغلف الجهاز العصبي المركزي ( BLOOD BRAIN BARRIER ) وهو حاجز دقيق
التركيب يحيط بالدماغ ويتكون من عدة طبقات متراصة من الخلايا تجعل من
الصعب على العديد من المواد الكيماوية الدخول للمخ ولا تسمح الا بمرور
الكيماويات صغيرة الحجم غير المتأينة والتي لا تذوب في الدهون وكذلك يوجد
غشاء المشيمة ( PLACENTA ) فلها القدرة على حجب بعض الكيماويات ولكن بصورة
أضعف.

5- عملية أيض السموم (TOXINS BIOTRANS FORMATION ) لجسم
الكائن الحي القدرة على تغيير الشكل الكيماوي لمعظم المواد السامة
وتحويلها الى مواد اخرى أقل سمية ومن مواد تذوب في الدهون الى مواد تذوب
في الماء ليسهل التخلص منها عن طريق إخراجها والمسئول عن هذه التحولات
الحيوية في جسم الانسان هي أنزيمات تواجد عادة في الكبد وتوجد أيضا في
الدم والرئتين والجلد والكليتين والقناة الهضمية ولكنها أقل كمية وفاعلية
من التي توجد في الكبد ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب ان ينظر الى عمليات
أيض السموم بأنها تؤدي دائما الى التقليل من سمية المادة اذ ان هناك حالات
تؤدى الى زيادة سمية بعض المواد وأهمها:

1- تحويل المواد العطرية الخاملة متعددة الحلقات الى مواد مسرطنة بواسطة عملية الاكسدة.

2-
تحويل بعض المعادن الثقيلة من مركب غير عضوي الى مركب عضوي ينتشر بسهولة
في جسم الانسان ويعبر حاجز المخ ويؤثر عليه تأثيرا سيئا كما هو الحال في
مادة الزئبق

بعض آليات فعل السموم
(TOXICODYNAMICS)

تتفاعل
المادة السامة مع الكائن الحي وكذلك يتفاعل الكائن الحي مع المادة السامة
ونتيجة لهذه التفاعلات تظهر مجموعة اعراض مرضية تسمى بالسمية فمثلا:
المعادن الثقيلة يمكن ان تصل الى الكبد والكلي والجهاز الهضمي والدم ولكن
من الصعوبة ان تصل الى الدماغ والاعصاب . وكذلك السموم الفسفورية العضوية
تعطل عمل الاعصاب وتشلها.

والسمية قد تكون حادة أي أن الاعراض والظواهر تظهر مباشرة بعد التعرض للمادة السامة.

وقد
تكون مزمنة (CHRONIC ) أي أن الاعراض والظواهر المرضية تظهر بعد فترة
زمنية (LATENCY PERIOD ) من التعرض للمادة السامة مثل السرطان والتشوهات
الخلقية وقد يكون تأثير السم دائم كما في السرطان والتشوهات الخلقية أيضا
وقد يكون غير دائم كما في الغثيان والصداع وتعتمد شدة السمية على جرعة
المادة السامة فكلما زادت مقدار الجرعة كلما زادت شدة السمية .

العلاقة
بين الجرعة والسمية: (DOSE RESPONSE RELATIONSHIP )توجد علاقة بين مقدار
جرعة المادة السامة ومدى السمية والمثال التالي يوضح ذلك:

اذا
عرضنا 100 حيوان (متجانسة من حيث النوع والجنس والوزن) لكمية غير قاتله من
مادة منومة (15 وحدة لكل واحد) نلاحظ ان عددا معينا من الحيوانات يستجيب
للمنوم ولنقل 10حيوانات حيث يقال لها مفرطة التفاعل (HYPER RACTIVE ) واذا
رفعنا مقدار الجرعة الى 20 أو 30 أو 40 وحدة نجد أن أعداد أكبر من
الحيوانات تستجيب للمنوم اما الحيوانات التي لا تستجيب للمنوم بعد الجرعة
العالية فتسمى حيوانات ناقصة التفاعل( HYPOREACTIVE )

قياس السمية الحادة (سريعة المفعول):
تقاس
السمية الحادة عادة على الحيوانات مثل الفئران أو الكلاب أو الارانب وقلما
تقاس على القرود نظرا لكلفتها ولو وجد القرود فهو أفضل الحيوان لاجراء
التجارب. وعند قياس السمية يراعي ما يأتي:

(هذه النقاط مهمة جدا ويجب تطبيقها قبل اعطاء السم على الضحية وذلك لمعرفة فعالية السم الذي عندك).

1- استعمال نوعين على الاقل من الحيوانات مثل الفئران والارانب.

2- اعطاء السم للحيوانات بطريقتين مختلفتين على أن تكون احداهما التي من المحتمل ان تدخل فيها السموم الى الجسم.

3- استعمال عدة تراكيز من المادة الكيماوية حسب سميتها.

4- استخدام مجموعة المراقبة ( CONTRO GROUP ) وهي التي لا تأخذ السم وانما تعطي المادة التي استخدمت في اذابة السم.

5- استعمال من 5- 10 حيوانات للجرعة الواحدة .

6- تسجيل الوفيات التي تحصل بين الحيوانات بالدقة مع ملاحظة العوارض المرضية عليها.

7- بعد التجربة تشرح الحيوانات وتفحص انسجتها.

العوامل التي تؤثر على السمية: (FACTORS AFFICTING TOXICITY )

تتلخص تلك العوامل في عدة أمور:

أولا: عوامل ذات علاقة بالمادة السامة مثل :

1- التركيب الكيميائي والفيزيائي للمادة مثل الوزن والتركيب الجزئي.

2- وجود شوائب مع المادة

3- مقدار ثبات المادة (STABILITY ) لعوامل التخزين والبيئة مثل الحرارة والضوء والرطوبة.

4- مقدار ذوبان المادة بالماء أو بالسوائل العضوية .

ثانيا: عوامل تتعلق بظروف التعرض للسم مثل:

1- مقدار الجرعة المستخدمة وتركيزها.

2- طريقة التعرض للمادة السامة.

3- عدد مرات التعرض.

4- طريقة ادخال السم الى جسم الكائن الحي.

5- وقت التعرض (الساعة، اليوم، الفصل، السنة)

ثالثا: عوامل تتعلق بالكائن الحي مثل:

1- نوع الحيوان وعمره ووزنه وجنسه (ذكر أم أنثى)

2- وضع الحيوان الصحي والغذائي.

رابعا: عوامل تتعلق ببيئة الكائن الحي مثل:

1- درجة الحرارة والرطوبة النسبية وشدة الاضاءة والفترة الزمنية للتعرض للإضاءة.

2- الضغط الجوي والظروف المحيطة.

تصنيف السموم حسب العضو الذي تؤثر عليه:
بهذه التصنيف تستطيع تعرف عن نوعية السموم أي جهاز في الجسم من خلال الاعراض التي تظهر على الصحة.

1-
سموم الجهاز العصبي والتي لها القدرة على الارتباط بانزيم الكولاينز
استريز (CHOLINES STERSES ) مثل المبيدات الفسفورية العضوية والكرباماتية
وينتج عنها تراكم الاستيل كولين في نهايات الاعصاب مما يؤدي الى ضعف عام
وشلل وصعوبة في التنفس قد ينتج عنها اختناق وقد ينشأ عن التسمم مغص معوي
شديد مع اسهال وتبول وازدياد افراز البلغم مع انقباض في حدقة العين وعدم
القدرة على الكلام وفقدان التوازن والوعي والوفاة في بعض الاحيان وتتم
المعالجة بواسطة الاتروبين ( ATROPINE ) أو إعطاء مادة البراليد وكسيم ( 2
. PAM ) ومثل الكيواراري ايضا ( TURBOCURARINE ) ويؤخذ من نبات
(CHONDRODERDRON ) وهو سم قاتل حيث يمنع مستقبل الاستيل كولين والمسمى
(Tomentosumi ) عن العمل ويؤدي الى الشلل العام وتتبع سموم البوتولينوم
وتسمى جرثومتها ( Clostridium Botulinum ) ايضا سموم الجهاز العصبي وهي
تعزز بواسطة بكتريا المطيثة الوثيقة حيث تسبب شلل الاعصاب وتمنع افراز
مادة الاستيل كولين وسوف يدرس هذا السم بالتفصيل في الابواب القادمة ان
شاء الله تعالى حيث يعتبر من اخطر السموم المعروفة.

وتوجد ايضا
سموم باتراكوتلسين (Batrachotoxin) وقد استخدم سما للسهام وهو يؤخذ من جلد
الضفدع ويزيد هذا السم من مرور ايونات الصوديوم الى داخل الخلية العصبية.

ومن
سموم الجهاز العصبي ايضا سم نترودوتكسين (Tetrodotoxin ) ويغلق هذا السم
قنوات الصوديوم في الاعصاب ويمنع مرور أيونات الصوديوم ويؤخذ هذا السم من
كبد السمك الطازج وجلده والذي يسمى (Puffer fish ) ويضاف الى هذا القسم
سموم السيانيدات وغاز كبريتيد الهيدروجين والزئبق وأملاحه وغيرها.

سموم الكبد (Liver )
يعتبر الكبد من أكبر اعضاء الجسم وبحكم وظيفته المهمة في عملية الأيض يتعرض لكثير من الضرر واهم الاعراض الناتجة عن تأثير السموم:

1- تشمع الكبد وينتج عن رابع كلوريد الكربون والتتراسيكلين والكلوروفورم وسموم الافلاتوكسين.

2- انسداد القنوات الصفراوية (Cholestasis ).

وينتج عن كلوربرمازين (Chloromazine ) والديازبام (Diazepam ).

3- التهاب الكبد المزمن (Chronic Hepatitis ) وقد ينتج عن الايزونايزد (Isonozide ) والبابافرين (Papaverine ).

4-
سرطان الكبد قد ينتج عن الافلاتكسين ب1 والسيكازين (Cycasine ) والسافروتد
(Safrol ) وثنائي مثيل بنزا انتراسين (- methyl benzaanthracene )).

سموم الكلي (kidney )أمثلة على سموم الكلي:
1- المعادن الثقيلة مثل اليورانيوم، الكادميوم، الرصاص الزئبق.

2- المضادات الحيوية مثل أدوية الامينو جليكوسيدات ( Aminogly cosides ) التي تشمل ستربتومايسين نيومايسين، كانامايسين والجنتامايسن.

3- المسكنات خافضات الحرارة مثل الاسيتامينومين(Acotaminophene ) .

4-
مواد أخرى مثل بروموبنزين (Bromobezine ) ، كلوروفورم، رابع كلوريد
الكربون ويتحول هذه السموم بعملية الأيض الى مواد شديدة السمية وتسبب تلف
خلايا الكلي.

سموم الرئتين ( Lungs)من المعلوم ان اهم وظيفة
للرئتين هي عملية تبادل غاز الاكسجين مع ثاني اكسيد الكربون وهي وسيلة
لإخراج الكيماويات الغازية والمتطايرة التي تتولد في الجسم أو تدخل إليه
ومن الأمثلة على سموم الرئتين:

1- السموم المتطايرة مثل الكيروسين بعض مبيدات الآفات، البلاستك، المذيبات العطرية، البنزين.

2- الصنوبريات ( Aerosols ) مبيدات الحشرات ومزيلات روائح العرق (Deadorants ) ومواد تصفيف الشعر (Cosmatic spry )

اما أهم الاعراض التي قد تصيب الرئتين نتيجة تعرضها للمواد السامة هي

1- تلف خلايا الرئتين وهي تنتج عن الكيماويات المتطايرة مثل الامونيا، غاز الكلور، الاوزون، اكاسيد النتروجين غاز النوسجين.

2-
التليف (Fibrosis ) وينتج عن مادة السليكون (Silicon ) التي تؤدي الى تلف
في أغشية اللاسوسومز (Lysosomes ) التي تسمى حقائب الموت لاحتوائها على
انزيمات تؤدي الى موت الخلية.

3- التحسس (أو الحساسية) الذي ينتج عن التعرض للغبار وحبوب اللقاح.

4- السرطان الذي ينتج عن دخان السجاير.

سموم العينويمكن تقسيم سموم العين الى اقسام حسب الجزء المتأثر منها:
1- سموم القرنية: مثل الاحماض، القواعد، المذيبات العضوية، الصابون، غازات الحرب ومسيلات الدموع.

2- سموم حدقة العين والقزحتين:

مثل
المورفين والمبيدات الفسفورية العضوية التي تسبب انقباض في حدقة العين في
حين يعمل الاتروبين والهيوسيامين على توسيعها كما تسبب الاحماض والقواعد
والبريدين والامونيا وثاني اكسيد الكبريت التهابا في قزحية العين.

3-
سموم العدسة : مثل مركبات ثنائي النترو فينول(2,4 Dinitrophenol ) ومركبات
الكورتزول والكلوربرومازين وبسلفان (Busulfan ) تؤثر على شفافية العين وقد
تسبب الساد (Cataract ) .

4- سموم الشبكية: مثل مركبات كلوروكوين
وادوية الفنيوتيازين والاندوميتاسين والاكسجين والميثانول والحشيش
(ماريوانا) وثاني اكسيد الكبريت، الثاليوم ومركبات الزرنيخ العضوية خماسية
التكافؤ والمهلوسات تؤدي الى تلف الشبكية للعين وهذا يؤدي الى العمى.

سموم الدم (Blood Toxins )هناك العديد من السموم التي تؤثر على مكونات الدم ومنها:
1-
أول اكسيد الكربون وهو يكون كربوكس هيموجلوبين حيث يرتبط مع ذرة الحديد في
جزء الهيموجلوبين ويحتل مركزا أو اكثر من مراكز ارتباط الاكسجين الاربعة
مما يسبب عوزا في الاكسجين.

2- مركبات النيترات (Nitrate ) والهيدروكسيل أمين:

ولها القدرة على اكسدة هيموجلوبين الدم الى منيهوجلوبين (Methemoglobin) .

3- الاشعة النووية التي تؤثر على مكونات الدم وقد تسبب السرطان.

4-
الادوية المستعملة في علاج السرطان مثل: الكيماويات المؤكللة وكذلك مضادات
نواتج الايض (Anti metabolites ) تسبب نقصا في خلايا الدم المجيبة مثل
النتروفيلات (Neutrophils ) والايزو نوفيلات (Eosinophils ) والبيزوفيلات
(Basophiles ) ويؤدي هذا الى نقص مناعة الجسم والى زيادة قابليته للاصابة
بالاخماج.

5- البنزين والكلورمفينكول (Chloromphenicol ) وفنيل بيوتانزون (Phenylbutazone ) وقد تسبب سرطان الدم.



سموم الجهاز التناسلي
تؤثر
العديد من المواد الكيماوية على نشاط الجهاز التناسلي في كل من الذكر
والانثى مسببة العقم والتشوهات الخلقية في الاجنة وتسبب السرطان ايضا ومن
امثلتها:

1،2 ثنائي البروم، 3- كلوربرويين، التولوين الزيلين، الكارميوم ومثيل الزئبق وكذلك بعض مبيدات الحشرات ومضافات الاغذية.



الباب الثاني
السموم الشعبية


وهي سموم سهلة التحضير متوفرة المواد رخيصة التكاليف واكيدة المفعول ومنها:

1- سم اللحوم الفاسدة (بتولانيم).

2- سم بذرة زيت الخروع (الرسين).

3- سم السجائر (النكوتين).

4- سم البطاطس (الكليور- جليكول الاثيلين).

5- سم عش الغراب (موسكرين، اماتين...).


السموم الشعبية:
سم اللحم الفاسدة أو سموم البوتولاينم
(Botulinum Toxins )



يعد
هذا السم من السموم ذات القدرة العالية وهو ينتج من بكتريا تسمى
كلوستريديوم بوتولاينم ( Clostridium Botulinum ) حيث تنمو هذه البكتريا
على المواد الغذائية المعلبة مثل الفواكه والخضار كالفاصوليا والسبانخ
والطماطم والزيتون والجبنة والسمك المدخن واللحوم وهي سموم بروتينية تتكسر
بالحرارة لان رفع درجة الحرارة الي 100م ولمدة 10 دقائق يكفي لتحطيم السم
ولكنها لا تقضى على انواع البكتريا وهي لا تنمو الا في جو خالي من
الاكسجين وسموم البوتولاينم تعتبر من اشد واخطر السموم فتكاُ بالانسان وهي
تعتبر اكثر سمية من غازات الاعصاب الف مرة وهي تصنف على أنها من الاسلحة
الجرثومية نظرا لأنها ناتجة عن الجراثيم أو البكتريا ولا توجد في الطبيعة
الا في التربة (في الوحل أو في اعماق البحار حيث لا يوجد اكسجين) وتعيش في
بعض الاحيان في أمعاء الاسماك مثل سمك السلمون وهي تشبه جرثومة مرض الجمرة
الخبيثة اذ تشكل تكيسا حولها تستطيع بواسطته الصمود لتغيير البيئة من
حولها فيمكنها مثلا مقاومة الماء المغلي لمدة ست ساعات كما أنها تتكاثر في
بعض أنواع الفاكة والخضار واللحوم المعلبة اذا كان هناك خطأ في التعليب
وعندما يصبح الجو ملائما تتحول تلك الجرثومة من الحالة المتكيسة الى
الحالة العادية وتبدأ في النمو والتكاثر في بيئة خالية من الاكسجين ثم
تفرز سمومها القاتلة واذا اخذ الغذاء من العلبة بدون تسخين يدخل السم في
جسم الانسان أما اذا سخن الطعام المعلب قبل الأكل فتخرب السموم. وسموم هذه
الجرثومة انواع عدة اكتشف منها حتى الآن ستة أصناف هي أ، ب، ج، د، هـ، و،
والنوعان الاوليان هما أشد انواع السموم الستة فاعلية اذا يكفي 12 ميكرو
جرام من صنف (أ) فقط لقتل أي انسان (وكما هو معلوم فأن الميكرو غرام هو
واحد من الف من المليغرام) ويكفي ثلاثون مليلتر من هذه السموم لقتل 60
مليون من الناس واذا وضع من 30- 50 مليلتر منها في خزان عشرة ملايين غالون
يموت كل من يشرب نصف لتر من ماء الخزان.

وللعلم فأنه ليس هناك علاج فعال لهذا السم بعد ظهور أعراضه وليس للجسم مناعة طبيعية ضده.

الجرعة القاتلة : (12- 28) من المليون من الغرام كافية لقتل أي انسان في مدة تترواح من 3- 6 أيام .

الاعراض:
يمكن ان تظهر بعد 2- 4 ساعات من تناول الغذاء الملوث وغالبا ما يتأخر
تأثيرها الى 12- 36 ساعة وهي تشمل الغثيان والقئ وشلل العضلات الناتجة عن
ارتباط السم بمكان افراز مادة الاستيل كولين في نهايات الاعصاب مما ينتج
عنه زوغان البصر واتساع حدقة العين وارتخاء العضلات والصداع الشديد وصعوبة
البلع وتهدل الصوت ثم اختفاؤه والتهاب اللسان وارتخاء عضلات الرقبة حتى أن
المصاب لا يستطيع رفع رأسه عن الوسادة وترتفع عادة درجة حرارة المريض
وعندما تكون الاصابة شديدة فان المصاب يتوفى نتيجة شلل جهاز التنفس وتوقف
القلب عن النبض وذلك في خلال 2- 6 ايام من حدوث التسمم وهناك بعض الاعراض
الأخرى مثل نزول سوائل من الفم والانف.

خطوات العمل لتحضير السم:
الادوات المطلوبة برطمان حديدي أو زجاجي ذرة مطحونة - قطع من اللحم - روث حصان أو تراب روث بقرة - ماء- كيس أسود اللون.

1- املأ برطمان حديدي أو زجاجي بالذرة المطحونة الى ثلثيه تقريبا.

2- ضع فوق الذرة المطحونة قطع صغيرة من اللحم (حوالي 2ملعقة).

3- ضع فوق اللحم الروث أو التراب (حوالي 1.5 ملعقة).

4-
الآن صب الماء فوق الروث أو الرمل حتى يمتلئ البرطمان كله ويصل الماء الى
الحافة العليا مع الانتظار قليلا حتى تتأكد ان الماء ملأ كل البرطمان.

5-
الآن قم بإغلاق البرطمان جيدا ثم ضعه في مكان دافئ ومظلم لمدة عشرة أيام
سوف تلاحظ انتفاخ في غطاء البرطمان وكمية صغيرة من الراسب بني اللون في
اعلى البرطمان وتحت غطاءه.

6- هذه الطبقة من الترسيب البني هي السم الناتج (بوتولاينم) البس القفازات وضع الكمامة على وجهك مع شدة الاحتياط.

7-
استخدم الملعقة في استخراج هذا السم من البرطمان وضعه في علبة بلاستكية أو
زجاجية لحين الاستخدام مع العلم بأن هذه السموم تفسد بعد اثنى عشرة ساعة
من تعرضها للهواء كما ذكر سابقا (يمكنك الاحتفاظ لمدة طويلة اذا وضعت في
عبوات خالية من الاكسجين).

تجارب ومشاهدات :
1- بعد عشرة أيام
ظهرت في البرطمان قطع بنية مثل القهوة على سطح الماء الفوقي وجدران
الزجاجة .... ثم اخذت هذه المادة البنية وأذيب جزء بسيط منها حوالي 0.1غم
أو أقل في الكحول الاثيلي (حوالي 5 مل) وأخذنا من هذا المحلول 1 مل واعطي
حقنة لارنب قوي البنية فمات في مدة (18 )ثمانية عشر ساعة بعد ظهور الاعراض
السابقة عليه.

2- في تجربة أخرى تم اذابة 1, جرام من السموم في
حوالي 5 مل من ثنائي مثيل اكسيد الكبريت ( DMSO) واعطى منها 1مل حقنة
لارنب فمات بعد 24 ساعة وبعد أن ظهرت عليه الاعراض ايضا.

3- في هذه التجربة تم اعطاء أرنب متوسط البنية 1مل من ماء البرطمان فقط عن طريق الحقنة فمات بعد (اثنى عشرة ساعة) بعد ظهور الاعراض.

4- تم المسح على رقبة أرنب (من الخلف) بواسطة السم الذائب في (DMSO) فمات بعد 42 ساعة بعد ظهور الاعراض.

ملاحظات مهمة:
1- عند نشر هذه السموم على شكل رذاذ ليدخل الجسم عن طريق الاستنشاق تصبح فاعليتها أشد الف مرة من أي طريقة أخرى للاستخدام.

2-
هذه السموم قابلة للحفظ مدة طويلة في أوعية خالية من الاكسجين وهي اكثر
الاسلحة قابلية للسيطرة واذا قامت حرب بيولوجية لا قدر الله فمن المحتمل
ان تكون هذه السموم أول الاسلحة المستخدمة فيها.
سم بذرة زيت الخروع
(Ricin )


يعد
سم الرسين من السموم الشعبية لان شجر الخروع منتشر في كل مكان من العالم
ولا توجد عليه أية شبهة حيث أن بذور زيت الخروع تستخدم لاستخلاص زيت
الخروع (Castoroil ) الذي يباع في الصيدليات كدواء ضد ديدان البطن.

ونباتات
بذور الخروع تعد من النباتات الراقية التي تسبب التهابات متأخرة في المعدة
والامعاء ان بذرة واحدة من بذور زيت الخروع قد تسبب التسمم حيث تحتوى على
1ملغم من مادة الريسين.

الجرعة القاتلة: 035,غم من النقي من السم
وتتوفر هذه الجرعة في (3- 6) بذرة للاطفال فقط حيث أن مقاومة الاطفال
ضعيفة بينما تتوفر فعلا للكبار في حوالي 20 بذرة ويموت المصاب في مدة
أقصاها (4) أيام.

الاعراض: قد تظهر اعراض التسمم مبكرة أو متأخرة
غثيان وقيء وآلام معوية شديدة وعطش شديد ثم اسهال حاد قد يكون مصحوبا
بالدم يصحب ذلك الم وحرقان في الحلق واذا كانت الجرعة عالية فأن اعراضا
اخرى تظهر مثل ضعف النبض وجفاف الفم واختلاجات واغماء وفقدان الوزن وهبوط
في ضغط الدم وتوقف الجهاز الدوري ثم الوفاة.

طريقة الاستخلاص للسم:
1-
احضر وزن معين من بذور الخروع وذلك بعد التخلص من غلافي البذور أما عن
طريق كسر الاغلفة وتخليص البذور منها أو اذا كانت كمية البذور كبيرة فتوضع
في ماء مضاف إليه هيدروكسد الصوديوم بهذه النسب 50غم بذور الخروع 280 مل
من الماء الى ملعقتين من الصودا الكاوية.

2- ضع البذور بعد تخليصها من القشور في خلاط أو مطحنة مع أربعة أمثال وزنها من الاستون واطحنها جيدا.

3- صب الخارج من الخلاط أو المطحنة في كأس أو علبة بلاستكية وغطه جيدا لمدة 72 ساعة.

4-
بعد مرور 72 ساعة رشح الخليط والبس قفاز طبي واعصر العجينة المتبقية
لإخراج اكبر كمية من الاستون المحتوى على المواد الغير السامة.

5- أضف كمية جديدة من الاستون تعادل أربعة أمثال وزن العجينة في كأس أو علبة مع التغطية من جديد لمدة 72ساعة.

6-
بعد مرور 72 ساعة يمكنك ترشيح العجينة للحصول على السم النقي بعد عملية
التجفيف (يمكن استخدام السم المذاب في الاسيتون ايضا في عملية القتل بسم
الرسين)

تجارب ومشاهدات :
1. تم وضع 1غم من الرسين في 20مل من (DMSO ) مع التقليب حتى الذوبان ثم حقن أرنب بحوالي 3مل من المحلول فمات بعد 24 ساعة.

2. تم إعطاء 1.7 مل من الرسين الذائب في الاستون فمات بعد 16.5 ساعة.

3.
تم إعطاء أرنب ضعيف البنية 1مل من الرسين الذائب في الاستون عن طريق الفم
فظهرت عليه اعراض ضيق التنفس عقب الاعطاء ثم حصلت له بعض التشنجات ومات
بعد أقل من أربع ساعات مع ملاحظة سقوط سائل رغوي من فمه طوال فترة ما قبل
الموت.

4. تم اعطاء أرنب 2مل من السم المذاب في الأستون (يلاحظ أن
الارنب صغير السن ضعيف البنية) بعد الاذابة الثانية وقبل الترشيح مات
الارنب في أقل من دقيقتين.

ملاحظة: يلاحظ ان فترة قبل الموت تكون الحركة شبه عادية الا انه يمتنع عن الطعام وتنزل بعض السوائل من الفم.

ملاحظة: عند استخدام جرعات مضاعفة من هذا السم يصبح تأثيره سريع المفعول.

استخلاص سم النكوتين من التبغ(وهو من السموم القلوية)
يعد
النكوتين من أهم مكونات التبغ وتحتوي السيجارة الواحدة ذات الفلتر ما بين
20- 30 ملغم منه وللنكوتين تأثير معقد نسبيا فله تأثير محفز وأخر مثبط فهو
يزيد أحيانا من عدد ضربات القلب وهذا يزيد النتاج القلبي وتزداد الحاجة
الى كمية اضافية من الاكسجين وتقل مقاومة أوعية القلب تبعا لذلك وبعدها
تتصلب الشرايين ويرتفع الضغط الدموي وتزداد لزوجة الصفائح الدموية لزيادة
الحوامض الدهنية في الدم مما يؤدي الى الاصابة بالجلطة كما يزيد النكوتين
من مستوى الكرتيزون (Cartisone ) في الدم ويحفز مراكز القيء في الدماغ
وتزداد حركة الامعاء نتيجة لذلك مما يؤدي الى الاسهال.

معظم
النيكوتين الموجود في الاسواق يباع على صورة كبريتات النيكوتين التي تحتوى
على 40% نيكوتين ويتم الحصول عليها بمعاملة النيكوتين بحامض الكبريت (71)
لتكوين كبريتات النيكوتين غير المتطايرة حيث أن النيكوتين شديد التطاير
والصيغة الجزيئية لكبريتات النيكوتين [(C10 H14 N2 )H2SO4] وهذه بعض طرق
استخراج النيكوتين

يمكن استخراج النيكوتين من أوراق نبات التبغ
بنقعها في الماء البارد ثم تركيز الناتج ويمكن الحصول على النيكوتين النقي
من المحلول باضافة قاعدة ثم التقطير. ويمكن تحضير النيكوتين النقي من
اوراق التبغ والاستخلاص بواسطة الايثر والايثرالبترولي.

الجرعة القاتلة من النكوتين:

وهو يعتبر من المواد شديدة السمية اذ تبلغ الجرعة القاتلة منه حوالي 60ملغم حيث تحدث الوفاة خلال دقائق معدودة من تناولها.

طريقة
استخلاص السم:الادوات المطلوبة : خمسة سجائر على الاقل كأس - ورق ألمنيوم
أو غطاء محكم للكأس - كحول أيزوبرويلي (Isoproyl alcohol ) (وهو يستخدم
كمذيب ويسمى الكحول المطاطي وهو سائل ليس له لون و تركيبه [(CH3)2 CHOH ]
درجة غليانه 82 م ويحضر من هدرجة البروبلين وهو يستخدم كمثبت في اذابة
الزيوت وفي تجفيف دهانات الطلاء الكهربائي في عمليات التدليك والمساح ) ،
موقد كهربائي ورق ترشيح.

خطوات العمل:
1- اجمع حشو السجائر الداخلية ثم ضعها في الخلاط حتى تتقطع الى قطع صغيرة (أو قطعها بيدك بعد لبس القفاز).

2- إجمع هذا الحشو في كأس زجاجي مغطى بورق ألمنيوم بعد أن تغمره بواسطة الكحول الايزوبروبيلي.

3-
سخن الآن واتركه ليغلى مع الحرص والحيطة حتى لا يشتعل (اذا اشتعل غطه
بسرعة حتى ينطفئ) وكلما نقص الكحول ضع بدلا منه واستمر في الغليان لمدة
ساعة (لابد من ترشيح السائل المتبقي من التبغ).

4- وبعد الغليان
هذه الكمية المتبقية من الكحول تحتوي على سم النكوتين يمكنك استخدامه هكذا
ذائبا في الكحول أو تركه في طبق أو كأس حتى يتبخر منه الكحول ويتبقى
النكوتين النقي (الذي تبقى بعد اجراء التجربة مادة زيتية اللون والشكل
يميل الى البني).

5- يمكن تنقية السم بإضافة الكحول الى النكوتين وترشيحه ثم تبخيره مرة اخرى والذي يتبقى هو السم النقي.

تجارب ومشاهدات:
1- تم إعطاء 5مل من النكوتين المذاب في الكحول الايزوبروبيلي الى أرنب متوسط البنية عن طريق الفم فمات في خلال دقيقة (تسمم حاد).

2-
تم اعطاء 8مل من النكوتين المذاب في الكحول (لكنه قليل التركيز اذ لم يغلى
لمدة ساعة) الى أرنب قوي البنية بعد 8 دقائق احمرت أذنه وفمه وعينيه وبعد
11 دقيقة بدأ يتنفس بصوت (حشرجة) وبعد 20 دقيقة فقد توازنه وبعد حوالي
ساعة و45 دقيقة مات.

3- تم استخلاص سم النكوتين من 10 سجائر ثم
أعطيت لمسة لأرنب خلف رقبته فأصبح ثقيل الحركة وبعد 11 ساعة سقط على الارض
بعد مقاومة شديدة وبعدها بحوالي 10 دقائق اخذ يرفس بشدة وأصابه العمي ثم
مات.



معلومات عامة عن التبغ والتدخين:- أول انتشار عادة
التدخين في كوبا ثم انتشرت الى البرتقال وتعتبر نباتات نيكوتيناتوباكم (
Nicotina tobacum ) ونيكوتتيناراستيكا (Nicotina rustica ) ومواطنها
الاصلي أمريكا الجنوبية والشمالية المصدر الرئيسي للتبغ.

- هناك وسيلة لانتحار الفقراء بتناول كمية من النكوتين المتوفر في الاسواق على شكل مبيد حشري أو بمضغ أوراق التبغ.

وتتضمن اعراض التسمم الحاد بالنكوتين الاعراض الآتية:

تخرشات
في الفم والمعدة وزيادة اللعاب والاسهال الحاد ثم الغثيان وخروج العرق
البارد والصداع والاختلال في الرؤية والسمع وتزداد سرعة التنفس ويرتفع ضغط
الدم وتضيق حدقة العين ثم تتوسع وهذه الاعراض يعقبها الاختلاج ثم الموت
نتيجة لتوقف التنفس بتوقف عضلات التنفس عن العمل أما مراكز التنفس في
الدماغ فيحتاج الى كمية اكبر من تلك التي تكفي لشل عضلات التنفس.

علاج التسمم الحاد:يغسل المعدة بمحلول برمنجنات البوتاسيوم تركيز (1: 1000) لازالة النكوتين من المعدة.

أمراض
التدخين أو التسمم المزمن: يسبب النكوتين امراض القلب الناتجة عن تصلب
الشرايين وشلل حركة الاهداب في القناة التنفسية فتصبح غير قادرة على طرد
السموم والبلغم وأول اكسيد الكربون من الغازات الناتجة عن التدخين فيتحد
مع هيموجلوبين مما يجعله غير قادر على حمل الاكسجين للدم فيسبب عوز
الاكسجين في الانسجة الهامة مثل القلب والدماغ والجنين في حالة الأم
الحامل وكذلك اكسيد النتروجين والفورمالدهايد وغيرها من نواتج التدخين لها
تأثيرات مسرطنة على الرئة والمريء ويسبب أيضا التهاب القصبات المزمن
(Chronic bronchitis ) وقد ثبت علميا ان الاشخاص غير المدخنين عند استنشاق
دخان التبغ يصابوا بالمشاكل الصحية التي غالبا ما تصيب المدخنين أنفسهم.



استخلاص سم جليكول الاثيلين من البطاطس(Ethylene glycol )

يمكن استخلاص سم جليكول الاثيلين من براعم البطاطس الخضراء أو الفاسدة ويتبع هذا السم سموم الكليود (Alqaloid ) مثل النكوتين.

طريقة استخلاص السم والادوات المطلوبة
تستعمل
نفس الادوات ونفس الطريقة السابقة في استخلاص سم النكوتين من السجائر مع
استبدال حشو السجائر (التبغ) ببراعم البطاطس الخضراء أو الفاسدة.



تجارب ومشاهدات :
بعد الغليان لمدة ساعة ثم الترشيح للسائل المتبقي:

1-
تم تجربة سم جليكول الاثيلين الذائب في الكحول الايزوبروبيلي على أرنب قوي
البنية باعطائه جرعة حوالي 5مل من السم مع الكحول عن طريق الفم صرخ وارتخت
عضلاته ثم تشنج ومات في خلال دقيقة وعشرة ثوان.

ملاحظة: (تم تسخين البراعم في الكحول لمدة 40 دقيقة فقط).

2- تم تجربة 3مل من السم المذاب في الكحول على ارنب عن طريق الحقن وقع بعد ثلاثة دقائق ولم يستطع الحركة ومات في خلال ساعة.

ملاحظة:
لاحظنا أن قوة مفعول هذا السم ترجع الى نوعية البراعم وكميتها الذائبة في
الكحول ومدة الغليان وقد وجد انه كلما كانت البراعم خضراء وقد أخذت من
بطاطس يميل لونها الى اللون الاخضر وهي غير فاسدة كلما كانت أقوى مفعولا
واسرع قتلا وكذلك اذا كانت البطاطس عفنه غير أنها أقل مفعولا.



ملاحظة :يمكن ان تكون المادة الموجودة في براعم البطاطس الخضراء او العفنة هي مادة سولاتين (Solatene ) وهي مادة قلوية سامة .

سموم الفقع
(سموم عش الغراب)
(poisonous mashrom)
عش
الغراب أو الفقع نبات قطري شائع وجوده ومعلوم لدى الناس جميعا وهو يؤكل
وطعمه لذيذ ويباع ايضا في معلبات الا أنه توجد منه انواع تقدر بحوالي 5%
من الانواع التي تنمو بريا تكون سامة وهي تتميز بأنها تكون بيضاء اللون
وعليها بقع سوداء أو العكس أو حمراء وعليها بقع بيضاء أو العكس ولها عدة
اشكال كما أن هذه الانواع السامة يكثر وجودها في الاماكن العفنة والمقابر
والمزابل وخاصة اماكن تبول الحيوانات وخاصة الكلاب.

الجرعة القاتلة: 1- 2 من أي نوع من الأنواع الآتية:

فقع الموسكرين (Muscarine )

يحتوي
فقع امانيتاماسكريا ( Amnita Muscaria ) على مادة الموسكرين بنسبة 003,%
وكذلك تحتوي انواع الفقع اينوسيبي ( Inocybe ) وكليتوسيبي ( Clytocybe )
على نسبة اعلى من الموسكرين وهذه المادة لا تتأثر بالطبخ ويحدث التسمم بها
بعد 30- 60 دقيقة من تناول الفطر أما اعراض التسمم فهي سيولة اللعاب -
التعرق- الغثيان القيء - الصداع - زوغان البصر - مغص معوي اسهال ضيق
القصبات الهوائية انخفاض ضربات القلب انخفاض ضغط الدم ثم الاغماء أما
العلاج فيكون بإعطاء المريض 2ملغم أتروبين.

2- الفقع الذي يحتوي على سموم الاماتين ( Amatoxins )

هناك
نوعان من هذه السموم وهي الفا و بيتا امانيتين ( Alpha and Beta amantin )
وتوجد هذه السموم في الفطريات مثل أمانيتا فيرنا ( Amanita verna )
وأمانيتا فيروزا ( Amanit Virsos ) وامانيتا فالويدز ( Amanita Phalloids
) والسموم تكون على شكل حلقة مكونة من ثمانية احماض أمينة وهي تثبط مناعة
الرسول رنا ( Massenger RNA ) مما يؤدي الى موت الخلايا وخاصة خلايا بطانة
الجهاز الهضمي والكبد والكلي (الرسول رنا مركب يصنع في نواة الخلية ليمدها
بالبروتينات اللازمة) وعادة ما تظهر أعراض التسمم متأخرة وهي تشمل اسهال
ومغص معوي وقد تحدث الوفاة بعد 4- 7 أيام نتيجة القصور الوظيفي للكبد
والكلي وللعلاج يعطى دواء حامض الثيواستك ( Thioiactio ) وهناك انواع أخرى
من الفقع تظهر اعراضها بد حوالي من 6- 8 ساعات من تناولها على شكل الآم في
العدة مع غثيان وقيء ثم تختفي بعد ساعتين ويشعر المريض أنه جيد ومنتعش
وبعد يومين الى ثلاثة ايام يشعر المريض بنفس الاعراض ولكن بشدة ويموت.

وهناك
أنواع أخرى أقل أهمية من التي ذكرت وهي بسيلوسيبين ( P. cilocybn ) وهي
مادة مهلوسة وتظهر أعراضها بعد ساعتين من تناولها على شكل هلوسة وارتفاع
في درجة الحرارة وفقدان الوعي مع اختلاجات وهناك نوع أخر هو موسيمول (
Muscimole ) وتظهر اعراضه بعد 20- 50 دقيقة من تناوله على شكل نعاس
واختلاجات.


الباب الثالث
بعض الغازات السامة
ويشتمل هذا الباب على بعض الغازات السامة سهلة التحضير وسريعة المفعول مثل:

1- غاز كلوريد السيانوجين ( CN Cl )

2- غاز كبريتيد الهيدروجين ( H2S )

3- غاز الكلور (CL2 )

4- غاز الخردل ( CS4 H8 Cl2 )

5- غاز الارسيف (AS H3 )

6- غاز الفوسفين (PH3)

7- غاز الفوسجين ( Cl2 CO )

8- غاز أول اكسيد الكربون ( CO )

9- غاز سيانيد الهيدروجين ( HCN )

10- غازات الاعصاب

الشروط الواجب توفرها في الغازات السامة.

لابد من توفر بعض الشروط في الغازات السامة لتصبح قابلة للاستعمال في الحرب وهي كالتالي:

1- يمكن تركيبه من المواد الابتدائية المتوفرة في البلاد ويكون سهل الاستعمال والتحويل الى سائل تسهيلا لنقله من المعامل الى الميدان

2- ان لا يتأثر الغاز بالمعادن فيفسد ويفقد تأثيره وخاصة اذا ملئت الخزانات أو القنابل المعدنية به.

ان تكون كثافته اكبر من كثافة الهواء ليبقى على سطح الارض لفترة ويتنفس منه العدو ويحيط به.

... اذا كان الغاز اقل ثقلا من الهواء فأنه يتصاعد بسرعة ولا يكون له التأثير المطلوب الا في الاماكن المغلقة.

- ان يكون عديم اللون والرائحة ولا يخفى ان كثير من الغازات لا تخلو من لون أو رائحة.

- ان لا يفسد الغاز من الحرارة الشديدة الناتجة عن انفجار القنابل الملئى به.

- ان لا يفسد بسهولة بالماء حتى لا يفسد من المطر ورطوبة الجو.

- ان لا يتفاعل بسهولة مع غيره من المواد حتى لا يمكن فصله بسهولة باستخدام الاقنعة الواقية من قبل العدو.

- ان يكون سما شديد الفاعلية لتتم الفائدة المطلوبة منه بكمية قليلة.

- ان يكون ثابتا فلا يفسد ويفقد تأثيره بالتخزين الطويل.


اولا: غاز كلوريد السيانوجين
( Cyanogene Chloride )







خواصه:
يسمى هذا الغاز مخترق الاقنعة حيث أنه يتسرب الى الوجه بالرغم من ارتداء
القناع الواقي ويسبب به تهيجا شديدا مما يضطر الجندي الى خلع القناع من
الالم. درجة غليانه 13*م وله قابلية ضعيفة للذوبان في الماء وقد وجد ان
معظم المعادن تتآكل في وجود غاز كلوريد السيانوجين.

الوقاية: يمكن
التخلص من سمية هذا الغاز بتشريب مصفاة القناع الواقي مع البيريدين أو
الهيدروكسيدات القلوية أو الامونيا حيث ان لها القدرة على التقاطه
والاتحاد به وتكوين املاح غير سامة.

تحضيره: يمكن تحضيره بامرار
غاز الكلور على حمض الهيدروسيانيك (يمكن تحضير حمض الهيدرو سيانيك بتفاعل
غاز سيانيد الهيدروجين مع حمض الهيدروكلوريك).





غاز كبريتيد الهيدروجين
( Hydrogen Sulfide - H2S )



خواصه:
غاز سام جدا يقارب حمض سيانيد الهيدروجين في سرعته وسميه وشدته وهو بلا
لون وغير مشتعل وأثقل من الهواء ويمكن التعرف عليه بسهولة من رائحته
المميزة التي تشبه رائحة البيض الفاسدة ومن الممكن اكتشاف وجوده حتى على
تراكيز منخفض.

(1- جزء بالمليون 1 part per million) الا أن التعرض
لتراكيز منخفضة منه يؤدي الى تبلد حاسة الشم مما يجعل الاعتماد على هذه
الحساسة لاكتشاف الغاز في الظروف الطارئة غير عملي.

ان غاز كبريتيد
الهيدروجين غاز مخرش وبالتالي لا يمكن استنشاقه الا أنه يستطيع ان يسبب
تسمما داخليا وهو يدعى بغاز المجاري ( sewer gas ) ويوجد في مصافي البترول
والانفاق والمناجم يسبب هذا الغاز عوز الاكسجين وتلف لخلايا الجهاز العصبي
المركزي نتيجة لتأثيره المباشر ولا توجد هناك تغيرات باثولوجية مميزة عند
الوفاة المفاجئة من التسمم أما في حالة تأخر الوفاة لمدة 24- 48 ساعة
يلاحظ وجود وذمة واحتقان في الرئة.

الاعراض: عند التسمم الحاد وبعد
التعرض لتركيز يزيد عن 50 جزءا بالمليون تظهر الاعراض بالتدريج وتبدأ
بالتهاب مؤلم للقرنية ورؤية هالة حول الاضواء وصداع وأرق وغثيان وجفاف في
الحلق واسهال ودوخة وعدم اتزان ووذمة رئوية.

هذا وان التعرض لمستويات فوق 500 جزء بالمليون من الغاز يؤدي الى فقدان الوعي فورا وتثبيطا لتنفس والوفاة خلال 30- 60 دقيقة.

عند
التسمم المزمن يسبب التعرض لمدة طويلة لكبريتيد الهيدروجين انخفاضا في ضغط
الدم وغثيانا وفقدان للشهية والوزن واختلالا في الاتزان والتهابا في
القرنية وسعالا مزمنا.

العلاج:

أ- الاجراءات الطارئة:
1- ابعاد المصاب عن التعرض.

2- اجراء تنفس صناعي.

ب_
الترياق يمكن استعمال اميل النترات أو نيترات الصوديوم لتكوين
سلفثيموجلوبين ( Sulmethemglobin ) مما يؤدي الى ازالة الكبريتيد من
الانسجة وقد اقترح البيريدوكسن ( Pyridoxine ) أو اليوريا باعتبارها مواد
مستقبلة للكبريتيد.

تحضير غاز كبريتيد الهيدروجين: يمكن تحضيره
بتفاعل حمض الهيدروكلوريك المخفف على كبريتيد الحديدوز أو بتفاعل حمض
الكبريتيك المركز على كبريتيد الصوديوم أو الامونيوم.

أ- تحضير غاز كبريتيد الهيدروجين بتفاعل حمض الهيدرو كلوريك مع كبريتيد الحديدوز.

1- ضع 20غم من كبريتيد الحديدوز في المطحنة الخزفية واطحنهم جيدا.

2- ضع عليهم 40 مل من حامض الهيدروكلوريك المخفف (بنسبة 1 : 3 ماء ) داخل حيز مغلق مع الارنب المستخدم للتجربة وهذه معادلة التفاعل:

FeS + 2 HCL  FeCL2 + H2S*

ب- تحضير غاز كبريتيك الهيدروجين بتفاعل حمض الكبريتيك المركز مع كبريتيد الصوديوم أو الامونيوم.

1- ضع حوالي 8غم من كبريتيد الصوديوم 1و حوالي 6مل من كبريتيد الامونيوم في بوتقة خزفية.

2- ضع عليهم حوالي 10 غم من حمض الكبريتيك المركز داخل حيز مغلق مع أرنب التجربة.

المعادلات:

Na S + H2SO4  Na2SO4 + H2S*

(NH4)2 S + H2SO4  (NH4)2 SO4 + H2S*


المشاهدات :
في
كل التجارب السابقة وعقب وضع الحمض يتصاعد غاز كبريتيد الهيدروجين القاتل
يتحرك الارنب بسرعة لمحاولة الفرار لكنه لا يستطيع ويتشنج ويموت في أقل من
نصف دقيقة

fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى