بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

سياسة الكردية و صدقاقتها مع اسرائيل( ويكيلكس )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سياسة الكردية و صدقاقتها مع اسرائيل( ويكيلكس )

مُساهمة من طرف fgr في السبت مارس 19, 2011 9:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
سياسة الكردية و صدقاقتها مع اسرائيل( ويكيلكس )

تحية طيبة
بعد الصلاة على النبي محمد(ص)وعلى اله واصحابه وسلم ومن تبعهم الى يوم الدين
اما بعد
موضوعنا اليوم عن الكراد . الكراد هم قوم هاجرو ا من اواسط اسيا ايام غزو المغول لقارة اسيا و يعتقد ان الاكراد هم من سلاله جنكيز خان
وان الاكراد استوطنوا مشرق الوطن العربي ايام الغزوا المغوالي للوطن العربي واماكن التى استوطنوها هي شمال العراق
و جزء صغير من سوريا و غرب وشمال ايران و جنوب شرق تركيا
وان من ابرز قادة الكراد هو الملا مصطفى البرزاني وهو عمل على تخريب العراق و تركيا و ايران من اجل بناء وطن قومي للاكراد
فطاردته الحكومات التي خربها و خرب بالدانه وقتل شعبها فهرب الى روسيا و بقي هناك سنوات عديدة و عندما حاول تائجيج
الصراعات في روسيا طردته روسيا من هناك فغادر الى اسرائيل و كانت في بداية اعلانها دولة فتتطوع في الموساد الاسرائيلي
و عمل برتبة ضابط في الموساد و كان ينقل اخبار العرب الى اسرائيل وذالك من اجل بناء وطن قومي للاكراد
مقابل ابقاء اليهود في العراق و الحيلولة دون تهجيرهم من العراق وبناء اسرائيل الكبرى
و اخذ مرة اخرى يقتل المسلمين العراقين و السورين و التراك و الايرانين من اجل بناء وطن قومي للاكراد و ابقاء اليهود في العراق
وسوريا و تركيا و ايران وبدعم من ااسرائيل و اخذ يحارب الحكومات المسلم من اجل اليهود و اسرائيل الكبرى
وا ستغل الملا مصطفى البرزاني الشعب الكردي و بحجة بناء وطن القومي لهم من اجل مساعدة اليهود
و عندما قامت الشعوب العربية بمساعدة الفلسطينين اخذ الملا مصطفى بمساعدة اليهود
و استغل الشعب الكردي و كانت حجته دائما بناء الوطن القومي للاكراد
و عندما توجهت الجيوش العربية لمحاربة اسرائيل قام الملا مصطفى بثورة كبيرى في شمال العراق و سوريا
و عمل عى زعزعة الامن في تلك الدول مما اضطر تلك الدول الى اعادة جيوشها الى بلدانها وبذالك نجح مصطفى البرزاني
في مساندة اسرائيل و بايعاز من اسرائيل و عندما مات مصطفى البرزاني ميتة غير مشرفة في مساعدتة لليهود
استلم قيادة الكراد ابنه مسعود البرزاني و هو اشد قساوة من ابيه وقدم الولاء والطاعة لليهود وبذالك ساعدته اليهود
و ان مسعود البرزاني استغل احلام الاكراد في بناء وطن قومي او كما اوحى اليهم بالوطن القومي للاكراد
و ساعدته بذالك اسرائيل في سياسة فرق تسد (فرق المسلمين تسد) فكان مسعود البرزاني شوكة و خنجر في خاصرة
المسلمين اثناء أي حرب ضد اسرائيل واوضح دليل حرب الخليج 1990قام مسعود البرزاني بمساعدة اليهود و
الامريكان في تدمير العرق وذالك بانشاء قواعد عسكرية لهم في شمال العراق و تقديم المعلومات الاستخباريه
و العسكرية للقوات الامريكيا و الاسرائيلية و استغل بذالك الشعب الكردي المسكين و استغل احلامهم
التي صنعها لهم ابوه في بناء وطن قومي للاكراد ومساعدته في مساندة اليهود و الامريكان
ولكن فشل و كانت سوف تودي بحياة الشعب الكردي المسكين عندما اراد صدام حسين
بمطاردة مسعود البرزاني و جلال الطلباني و لكن اليهود و المريكان ساعدوه بذالك
و قدموا له تغطية جوية و مادية و ذالك كي يستمر في حربه ضد المسلمين
و بذالك اصبح رئيس اقليم كردستان على حساب المسلمين و بمساعدة اليهود و ذالك بجعل
الطائرات العراقية و الجيش العراقي عدم عبور خط 36شمال بغداد وذالك كي ترعى اسرائيل ابنتها الصغيرة
(كردستان)و تدل وثائق ويكي ليكس ان مسعود البرزاني اكثر شخص قدم لهم مساعدة
و ان اكثر شخص من المسلمين قدم وزار وساعد اليهود هو مسعود البرزاني
و هناك معلومات خطيرة عن مسعود البرزاني عن مساعدته لليهود ولكن لا يسعنا ذكره في هذا البحث
و ان الشعب الكردي غافل عن ذالك او متغافل و كل ذاالك كله كن اجل( يهودستان) (كردستان)او (صيونستان)
و هو اكثر شخص زار اسرائيل هو مسعود البرزاني و هو حصل على رتبة عقيد (فخري) في الموساد الاسرائيلي
وفي احد زياراته لااسرائيل قال مسعود البرزاني لليهود(حالكم مع المسلمين مثل حالنا مع المسلمبن)
أي انه اعتبر نفسه يهودي و اسرائيلي ولكنه شعر بعد ايام خطاء ماقاله وعلى على عتبار نفسه ليس من المسلمين
و اراد ان يصحح خطاه قفام بزيارة رئيس السلطة الفلسيطينية عباس وقال له بالحرف الواحد (حالكم مع اليهود مثل حالنا نحن الكراد
مع العرب )وبذالك اعتبر نفسه مرة اخرة من اليهود(زلة لسان )و ان مسعودالبرزاني اكثر شخص حضي بالتكريم من اليهود)
و ياتي بعده مام جلال الطلباني كما تدل على ذالك وثائق ويكيلكس الخطيرة و ان مسعود البرزاني قام بفتح اكثر من 22قرية يهوديه
في شمال العراق لليهود و عمل مسعود البرزاني على اعدة ليهود المهجرين من العراق و اعادتهم الى قراهم و توفير الدعم لهم
و عمل على فتح مركز للموساد في شمال العراق و قام مسعود البرزاني بارسال ضباط اكراد الى اسرائيل للتدرب هناك
على يد الموساد من اجل تخريب في المناطق المتواجدون فيها الكراد و عندما قمت الحرب ضد العراق عام 2003
قدم مسعود البرزاني ارض شمال العراق لليهود وعددهم 10ضباط طيارين و 30ضابط امريكي و15ضابط برطاني كما تدل الوثائق السرية
لقصف العرقين المسلمين من شمال العراق و استغل مسعود قوات الاسايش و البشمرقة في ضرب العراقين المسلمين
و قامت هذه القوات بضرب القوات العراقية من الخلف و ساعدت على تدمير العراق ثناء القصف وذالك بالقاء
الاقراص الموجهة للصواريخ و اقراص تحديد الموقع للصواريخ المريكية التي تضرب من البحر المتوسط
من سواحل اسرائيل قرب تل ابيب ومن تل ابيب نفسها وبذالك قام مسعود البرزاني بتقديم العراق عدو اسرائيل
على طبق من ذهب لليهود و بذالك اصبح يستحق التكريم من امريكا و اسرائيل و ذالك كما تدل وثائق ويكيلكس
وهي وثائق خطيرة جدا حول سياسات المنطقة العربية و الاسلامية بالذات و الحكومات و دور مسعود البرزاني
و قدمت وثائق ويكيلكس 1500وثيقة قي الوجبة الاولى و 2000وثيقة في الدفعة الثانية و 6000وثيقة في الدفعة
التي بعدها و هناك دفعات اكثر قادمة يقل ان عشرة الف وثيقة سوف تطرح في وجبتها القادمة
و كان دور مسعود البرزاني في حرب امريكا و اسرائيل تقويض دولة الاسلام و تقديم اللارض المسلم
كي يضربو ارض المسلمين بعد ان رفضت تركيا تقديم ارض تركيا لقصف المسلمين العراقين
من( قاعدة انجر لك)تقع جنوب شرق تركيا قريبة من الحدود العراقية و لكن مسعود البرزاني سهل لهم احتلاال ارض المسلمين
و اسهل قتل المسلمين


fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى