بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

الي من يصل اليه من المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الي من يصل اليه من المسلمين

مُساهمة من طرف عشق الجهاد في سبل الله في الجمعة أكتوبر 05, 2012 9:54 pm

إن الحمد لله نستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا رسول الله
ياأبها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون .
يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا
يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وعلي آله وسلم وارض اللهم عن صحابته الأخيار الأطهار والخلفاء الراشدين الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي يهدون بالحق وبه يعدلون
قال تعالي: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وقال صلي الله عليه وسلم : ان الله ليدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة: صانعه يحتسب في صنعته الخيروالرامي به ومنبله وارموا واركبوا وأن ترموا أحب الي من أن تركبوا-ليس اللهو إلا في ثلاثة تأديب الرجل فرسه وملاعبته أهله ورميه بقوسه أو نبله . وقال صلي الله عليه وسلم : لا يجتمع كافر وقاتله في النار.
كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه الي سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه ومن معه من الأجناد:أما بعد فإني آمرك ومن معك من الأجناد بتقوي الله علي كل حال فإن تقوي الله أفضل العدة علي العدو، وأقوي المكيدة في الحرب وآمرك ومن معك أن تكونوا أشد احتراسا من المعاصي منكم من عدوكم ، فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من ذنوبهم وإنما ينصر المسلمون بمعصية عدوهم لله ولولا ذلك لم تكن لنا بهم قوة لأن عددنا ليس كعددهم ولا عدتنا كعدتهم وإذا إستوينا في المعصية كان لهم الفضل علينا في القوة وإلا ننصر عليهم بفضلنا لم نغلبهم بقوتنا واعلموا أن عليكم في مسيركم حفظة من الله يعلمون ما تفعلون فاستحيوا منهم ولا تعملوا بمعاصي الله وأنتم في سبيل الله ولا تقولوا ان عدونا شر منا فلن يسلط علينا وإن أسأنا- فرب قوم سلط عليهم شر منهم كما سلط علي بني إسرائيل- لما عملوا بمساخط الله - كفار المجوس(فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا ) الإسراء 5 واسألوا الله العون علي أنفسكم كما تسألونه النصر علي عدوكم .
وقال صلي الله عليه وسلم : تركت فيكم ما إن تمسكتم به لم تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي . ولما كانت الأمم تتكالب علينا وكثر الحديث عن الرعب والتخويف لأمة محمد وهو وما أدراك ما هو الذي وصفه ربه : وما ينطق عن الهوي فقد قال صلوات ربي وسلامه عليه واصفا ما اختصه الله به في حديث رواه الإمام البخاري رحمه الله : أعطيت خمسا لم يعطهن أحد من قبلي : نصرت بالرعب مسيرة شهر , وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل , وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي , وأعطيت الشفاعة , وكان النبي يبعث إلي قومه خاصة وبعثت الي الناس عامة . وذكر الأمام أحمد بن حجر العسقلاني – رحمه الله – أن هذه الخصائص إختصها الله سبحانه وتعالي بالنبي صلي الله عليه وسلم وقال أنه من المحتمل أن تختص به أمته من بعده وفي الحديث القدسي : أن عند ظن عبدي بي فإن خيرا فخير وإن شرا فشر – فأني أحمد الله وأثني عليه وأسأله تعالي أن تمتد خاصة الرعب من مسيرة شهرإلي أتباعه صلي الله عليه وسلم والمستمسكين بسنته وسنة الخلفاء المهديين من بعده .
اللهم يا معلم إبراهيم علمنا ويا مفهم سليمان فهمنا اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم . كثر الحديث عن السلاح البيولوجي وكما ذكر في هذا الشأن أن عدد الميكروبات الموصوفة في هذا المضمار يبلغ المائة وأشدهم ضراوة ستة أحدهم ماهو معرض حديثي التالي إن شاء الله وأعني به ميكروب الطاعون وقد خصصتته بالذكر لسهولة الحصول عليه نوعا ما إضافة إلي إمكانية استخدامه كبخاخ (ايروسول) يسهل انتشاره في الجو مصيبا عددا لا يحصي بداء الطاعون الرئوي القاتل .
وقد جمعت مادة هذه المقالة من المصادر التالية :
1.كتاب الله العزيز
2.سنة المصطفي صلي الله عليه وسلم
3.سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعده
4.مجلة التوحيد
4. كتاب Microbiology by Pelczar , Reid and Chan
5. كتاب في علم بكتيريولوجي لأحد العلماء العرب
6.بعض المقالات المنشورة علي الإنترنت
وقد كتبت هذه المقالة بعد توفيق الله وفضله ابتغاء رحمة الله وتأدية لفريضة الجهاد فإن وفقت فمن الله وإن أسأت فبسبب ذنوبي أسأل الله لي ولكم السلامة.
مرض الطاعون – plague
سبب هذا المرض ميكروب يسمي Yersinia Pestis وهي ميكروبات سالبة الجرام (أي تصبغ باللون الأحمر عند صبغها بصبغة الجرام) تحت الميكروسكوب تبدو كالعصيات وذات قطبين (لعل أهل الذكر من أطباء المعمل أوفنيي المعمل يستفيضون في شرح هذا الموضوع) وهي ميكروبات هوائية (أي تعيش في وجود الأكسجين) كما يمكنها العيش في عدم وجوده (أي اختيارية لا هوائية) وهذه الميكروبات تعيش متطفلة علي الحيوانات وتنتقل إلي الإنسان أحيانا مباشرة أو عن طريق القراد والبراغيث. والطاعون في الإنسان له ثلاثة أشكال مرضية:
1.طاعون الغدد الليمفاوية: وهو أكثرها شيوعا وهو مرض قاتل بنسبة كبيرة (والإفرازات المصاحبة للتقرحات مليئة بالميكروب) . والميكروب في هذا النوع ربما يكون متواجدا في دم المريض . و الإصابة تحدث نتيجة عضة براغيث الفئران والبراغيث بدورها تحمل الميكروب بعد أن تقرص الفئران الكبيرة والقوارض الأخري التي تشكل مخزنا للميكروب .

2.طاعون تسمم الدم الأولي :
يشبه طاعون الغدد الليمفاوية من جميع الأوجه إلا أن الغدد الليمفاوية لا تتأثر والميكروب يكون موجودا في دم المريض ( ومن هنا الإسم تسمم الدم الأولي)



3. الطاعون الرئوي :
وهو نوع غير شائع وأعداد كبيرة من الحالات المرضية تحدث أثناء وباء الطاعون الليمفاوي . ويحدث الطاعون الرئوي كحالة متأخرة من الطاعون الليمفاوي أو طاعون أولي رئوي من الهواء (موضوع البحث) والذي بدوره يحدث نتيجة الرذاذ المتطاير من أنف وفم المريض بالطاعون الرئوي أو الرذاذ المتطاير من افرازات الطاعون الليمفاوي أو الغيارات الملوثة .
الجرعة اللازمة لإحداث المرض بالإستنشاق هي 100-500 ميكروب . اذا لم يبدأ العلاج بالمضادات الحيوية خلال 24 ساعة من التعرض للإصابة فإن الموت يحدث من التسمم الدموي وتبلغ نسبةالوفاة 100 %
والمرض له تطعيم يدوم مفعوله فيما بين ستة إلي إثني عشر شهرا
الخزانات الطبيعية للميكروب(من أين نحصل علي الميكروب):
توجد أنواع كثيرة من الحيوانات (غالبا الفئران البرية)تعتبر مخزن طبيعي للميكروب.بعض تجمعات الحيوانات لديها مناعة نوعا ما من تأثير الميكروب والبعض الآخر علي العكس .من مخازن الميكروب :الفئران المنزلية والسنجاب- كلابprairie –فئران الحقول – الجربوع – حيوان المرموط(من القوارض)- الأرانب الرومي- فأر الكنجارو.
ويعتبر الإنسان خزانا عرضيا للميكروب وليس جزءا يتم فيه الميكروب دورة حياته . مثل الإنسان , تعتبر بعض الثدييات خزانا عرضيا للميكروب إلا أنها تعتبر مصدرا للعدوي . أمثلة لتلك الثدييلت : القطط الأليفة منها والبرية-الكلاب – الأرانب –الكيوت – الجمال – الماعز – الغزال – الظبي .
العامل الناقل:
من أكثر من 1500 نوع من البراغيث , فإن حوالي 30 منها تعتبر ناقلة للمرض
طريقة انتقال المرض:
ينتقل الطاعون الليمفاوي من الحيوان إلي الإنسان عن طريق عضة البرغوث – عضة وخربشة القطط المصابة – الإتصال المباشر بجثة الحيوان مثل القوارض – الأرانب – آكلات اللحوم مثل القطط البرية والكيوت – الماعز .
وينتقل الطاعون الرئوي عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من حيوان مصاب مثل القط – استنشاق الرذاذ المتطابر من المريض – التعامل مع مزرعة الميكروب داخل المعمل .
ما بعد عضة البرغوث:
الميكروب الذي يدخل أمعاء البرغوث يفرز مادة تساعد علي تجلط الدم الذي سحبه البرغوث من الضحية وبذلك يسد أمعاء البرغوث فلا يستطيع أن يتغذي مرة أخري قبل أن يتقيأ ما في معدته من دم محملا بالميكروب ويقدر عدد الميكروبات الذي ينتقل مع كل عضة برغوث ب 25000 الي 100000 ميكروب . في 10 % من الحالات قد تظهر مكان عضة البرغوث ثآليل .ويهاجر الميكروب عبر الجهاز الليمفاوي وفي داخل العقد الليمفاوية فإن الميكروب يؤكل داخل بعض خلايا الجسم الدفاعية الا أنه يستطيع أن يبقي ويتكاثر داخل بعض أنواعها الأخري ونطلق الميكروب بعد تحلل تلك الخلايا الأخيرة . وبدأ فإن افرازات سميكة تحتوي الميكروب تتجمع في العقد الليمفاوية المصابة .وفيما بعد فإن لإفرازات يحل محلها بقع نزفية وموت في الأنسجة قد تغطي علي التركيب التشريحي للعقد الليمفاوية فيما تحتها . والعقد الليمفاوية نفسها تتورم وتصبح مؤلمة ومحاطة بتورم . يهاجر الميكروب بعد ذلك الي عقد ليمفاوية أخري والي أعضاء أخري أساسا الكبد والطحال مسببا أنزفة كما يتسبب الميكروب في تجلطات دموية في الأوعية الدموية. واذا لم يعالج بصورة صحيحة فإن الموت هو النتيجة الحتمية من التسمم الدموي .
من صفات الميكروب المعملية:
1-عصييات متعددة الأشكال , خلايا وحيدة أو تكون سلسلة قصيرة ,وتلك الصفات تظهر بفرد نقطة من محلول الميكروب علي شريحة ثم فحصها بالميكروسكوب.والبكتيريا لها قطب عند كل من نهايتها(تشيه دبوس المشبك) يمكن رؤيتها بالميكروسكوب بعد صبغها بال methylene blue .
2-المزرعة عند 24 ساعة علي sheep blood agar يكون حجمها مثل رأس الدبوس . درجة الحرارة المثلي للنمو هي 28 مئوية
3-نموها علي الbroth يشبه المخروط المقلوب وعند هز الأنبوبة فإن تجمعات من الخلايا تنزل من جانب الأنبوب الي قاعها .
4-بعد 24 الي 48 ساعة من الزرع علي ال blood agar فإن المزرعة شكلها يشبه شكل قرص البيض المقلي وتظهر هذه الصفة أكثر عند تقدم عمر المزرعة والمزرعة يكون سطحها لامعا ويشبه لمعان النحاس المطروق .
.الميكروب خامل نوعا في الأوساط المعملية البيولوجية (عند الزرع علي blood agar )
يمكن للميكروب أن ينمو علي blood agar or sulfite agar في وجود الهواء . وأفضل درجة حرارة للنمو هي 27 درجة مئوية وعند درجة 37 مئوية تكون الميكروبات كيسولة . وبحقن الميكروب في الفئران الصغيرة تبدأ أعراض المرض في الظهور خلال 24 ساعة ويكون الميكروب موجودا بأعداد كبيرة في دم القلب وجميع الأعضاء الأخري . وبحقن الميكروب في الفئران الصغيرة mice تموت الفئران خلال 24 ساعة ويكون الميكروب موجودا بأعداد كبيرة في دم القلب وجميع الأعضاء الأخري .
كيفية التعرف علي تكوين كبسولة:
يرتبط تكون كبسولة حول الميكروب بتغير في شكل المستعمرة ومثال ذلك فإن تكوين كبسولات من السكريات المتعددة يصاحبه تكوين مستعمرة كبيرة مخاطية وفي أحوال أخري يرتبط هذا بتواجد سكر أحادي(سكروز أو سكر القصب) في الوسط .

استزراع بكتيريا هوائية:
يتم زرع البكتيريا تحت ظروف الهواء العادي ولكن لمساعدة البكتيريا علي النمو بأعداد كبيرة ينصح بزيادة تعريض البكتيريا للهواء ويمكن عمل هذا بوضع الميكروب في إناء الإستزراع ذو سطح عريض والميكروب يوضع في الطبقات السطحية ويمكن زيادة تعريض المزرعة للهواء بهز المزرعة عن طريق تدويرها بين الكفين أو بدفع هواء نقي خلالها .




أشكال تقريبية للقوارير المعدة لإستزراع ميكروبات هوائية حيث القوارير تتيح سطح عريض ويراعي سد الفوهات بقطع قطنية أو بلاستيك بعد وضع وسط الإستزراع والميكروب.
الأوساط المطلوبة للحفاظ علي حيوية وخواص البكتيريا:
إن الحفاظ علي حيوية وخواص البكتيريا في المزرعة ربما يتطلب وسطا يختلف عن ذلك الوسط المطلوب للنمو النموذجي للبكتيريا . إن إضافة الجلوكوز لوسط الإستزراع يساعد علي النمو السريع للبكتبريا ويكون ذلك في الغالب مصحوبا بتكوين أحماض تعمل علي الموت السريع للبكتيريا وعلي العكس فإن منع الجلوكوز يفضل في الأوساط المخصصة للحفاظ علي نشاط وخواص البكتيريا .
أوساط الإستزراع عالية التغذية:
إن إضافة بعض المركبات مثل الدم أو المصل أو مستخلصات النباتات أو أنسجة حيوانية إلي ال nutrient broth أو الي الأجار يوفر تغذية إضافية لبعض أنواع البكتيريا التي تحتاج إلي إضافة كربون عضوي لكي تنمو
Nutrient agar Nutrient broth
Beef extract 3 gm Beef extract 3 gm
Peptone 5 gm Peptone 5 gm
Water 1000 ml Water 1000 ml
Agar 15 gm


ويعد مستنبت الشوربة المغذي من أفضل الأوساط لإستنبات جميع البكتيريا وهويتكون من :
3 جم مستخلص لحوم (لحم حمراء خالية من الدهون تغلي في الماء حتي تصير معجون)
3 جم ببتون ( لحم مفروم منقوع في خل لعدة ساعات ثم يصفي اللحم من الخل ثم يغسل بالماء المقطر لإزالة أي أثر للحموضة عنه )
1000 مل ماء مقطر
ونوع اخر من المستنبتات يجري تحضيره بنفس الطريقة والفرق هو اضافة 15 جم من الجيلي لنفس النسب السابقة للحصول علي مستنبت جامد نوعا وهذا النوع يسمي مستنبت الأجار المغذي( والصلابة تفيد عند وضع الشمعة المحترقة لإستهلاك الأكسجين).
ورغم أن السكريات الموجودة في الجيلي تساعد علي نمو الخلايا البكتيريولوجية السريع الا أن النمو السريع يقابله موت الخلايا السريع وعليه فاذا رغبنا الحصول علي بكتيريا ذات نشاط عادي (علي حساب سرعة النمو) فيفضل في هذه الحالة منع الجيلي. ويذكر أن إضافة الجيلي تعني التكاثر والموت السريع وتحلل البكتيريا والحصول بالتالي علي كمية أكبر من السموم الموجودة داخل خلاياها التي تحللت وهذا هو الفرق بين الحالتين .
كما وأن اضافة 5 جم من الخميرة يحسن من القدرة الغذائية للمستنبت بإذن الله .
وتحضير المستنبتات يكون بخلط كل من مكوناتهاواضافة الماء المقطر لها ثم وضعها في وعاء(أنبوب اختبار أو قارورة) ثم التعقيم في اوتوكلاف(في المستشفيات ويستخدم لتعقيم الأدوات الجراحية) وجدير بالذكر أن الميكروب يمكن استزراعه علي لبن منزوع الدسم تحت ظروف لا هوائية.وللعلم يمكن حفظ البكتيريا من هذا النوع عندما تستزرع علي مستنبت الشوربة لمدة 6 أشهر أو أكثر قبل التفكير في اعادة استزراعها علي مستنيت آخر . كما ويمكن حفظ مخزون من البكتيريا لمدة تصل الي 15-20 عاما بتغطية مستنبت الآجارالموضوع في وضع مائل بطبقة من الزيت المعدني المعقم بسمك 2/1 بوصة فوق مستوي المستنبت والأخذ منه عند الحاجة بواسطة ابرة النقل لزرعه علي مستنبت آخر أو استخدامه مباشرة.


التعقيم:
وبخصوص التعقيم فان ال اوتوكلاف يعقم المستنبتات قبل زرع الميكروب عليهابطريقةfree flowing steam عند درجة حرارة 100 مئوية علي 3 جلسات بمعدل جلسة يوميا. (ملاحظة لابد من ذكرها فإن عملية التعقيم قد تتطلب اطلاع من لا يجب اطلاعه علي بعض الأمور) وبالنسبة لتعقيم الزيت المعدني يتم بالتسخين (ولو في الأفران المعتادة)وهو ما يطلق عليه الحرارة الجافة وبالنسبة لأدوات المعمل الزجاجية فإنها تعقم أيضا في أي فرن عادي عند درجة حرارة 160مئوية لمدة ساعتين أو في الأوتوكلاف لفترة 15 دقيقة وذلك ينطبق علي أنابيب الإختبار بكافة أحجامها أو لمدة 14-40 دقيقة للقوارير حسب أحجامهاوبالنسبة لإبر النقل تعقم بتمريرها علي اللهب بعد تجفيفها جيدا.
الأوساط الإنتقائية:
إضافة بعض الأصباغ مثل crystal violet تمنع نمو البكتيريا موجبة الجرام
صبغة الCRYSTAL VIOLET :
هي واحدة من مجموعة أصباغ تسمي TRIMETHYLENE METHAN DYE وهذه المجموعة تشمل الأصباغ الآتية :
1- MALACHITE GREEN
2- BRILLIANT GREEN
3-CRYSTAL VIOLET
وكقاعدة عامة فإن الميكروبات الموجبة الجرام أكثر حساسية لهذه الأصباغ من الميكروبات السالبة الجرام (مثل الطاعون)ويستخدم ال crystal violet بتركيز 1/200000 الي 1/300000 .
قوام الوسط الإستزراعي:
يكون الوسط شبه صلب بعد إضافة اجار بنسبة 5,% ويصبح قوامه مثل الكسترد
مثال للأوساط السائلة اللبن منزوع القشدة والشوربة المغذية
بعض الإضافات :
1-الأجار وهو مادة مجمدة للأوساط الغذائية السائلة وهو عبارة عن مادة نشوية معقدة يؤتي بها من بعض طحالب البحرالحمراء GELIDIUM ومعالجة للتخلص من أي مواد إضافية وعندما يضاف الأجار الي أي محلول يتحول الي جيل ويتجمد عندما تنخفض درجة الحرارة الي أقل من 45 درجة مئوية وهو ليس مادة غذائية ويباع في الأسواق باسم الجيلاتين ( محلات مستلزمات الحلويات).
2-الخميرة : ان إضافة الخميرة بنسبة 5 جم / لتر الي أي من الأوساط الغذائية يساعد علي النمو

طرق الحصول علي مزارع نقية :
1-streak plate & spread plate technique طريقة التخطيط والنثر علي أطباق الزرع
2-pour plate technique طريقة التخفيف والصب
3-ENRICHMENT CULTURE TECHNIQUE( طريقة تدعيم المزرعة ة غذائيا)
4- serial dilution technique طريقة التخفيف المتسلسل
5-single cell isolation technique طريقة عزل خلية وحيدة

1- طريقة التخطيط والنثر علي أطباق الزرع
يؤخذ جزء من عينة البكتيريا بواسطة ابرة زرع وتوضع علي سطح وسط الأجار علي هيئة خطوط أو تنثر علي سطح طبق الأجار بالكامل ولنثر العينة يستخدم قضيب زجاجي معقم . وهذه الطريقة تخفف من تركيز وازدحام البكتيريا علي طبق الأجار وبناء عليه يمكن فصل البكتيريا عن بعضها البعض .


الشكل المقابل يوضح الزرع بطريقة التخطيط( ويتوقع ظهور نمو البكتيريا علي الخطوط)




الشكل المقابل يوضح الزرع بطريقة النثر علي سطح الأجار كله
(تنمو البكتيريا بصورة عشوائية علي سطح الأجار)
والشكلان السابقان يوضحان طبقا أجار مدعم غذائيا (nutrient agar) بهما نمو لمستعمرات بكتيرية خططت بطريقتين مختلفتين لتوفير مزارع بكتيرية غير مزدحمة(متباعدة عن بعضها البعض)مما يضمن عدم تداخل المستعمرات خاصة اذا كانت ناتجة من أكثر من ميكروب وبافتراض أن كل مستعمرة تتكون من خلية واحدة فإن المفترض في المستعمرات أن تكون نقية ويمكن نقل المستعمرات الناتجة علي أنبوبة تحتوي الوسط المناسب للزرع وذلك لضمان مستعمرة نقية .






2- the pour plate technique طريقة التخفيف والصب :
تعتمد هذه الطريقة علي تخفيف العينة في أنابيب بها اجار سائل(مبرد).التخفيف في أكثر من أنبوب لازم للحصول علي مستعمرات معزولة لأن حجم البكتيريا الموجود في العيتة الأصلية ليست معلومة مقدما . يحفظ الوسط في حالة سائلة عند درجة 45 مئوية للسماح للعينة بالإنتشار التام في الوسط. ثم يصب الوسط المحتوي علي البكتيريا في أطباق petrie (أطباق زجاجية مستديرة ذات قطر حوالي 10-15 سم مزودة بغطاء زجاجي محكم) ويسمح لها بالتجمد وتوضع بعد ذلك في الحضانة . ولأن بعض البكتيريا تكون موجودة تحت سطح الوسط بعد تجمده فمن المتوقع أن تنمو البكتيريا فوق وتحت سطح وسط الزرع . وسلسلة من أطباق الأجار تظهر عددا متناقصا من المستعمرات التي تنتج من عملية التخفيف الناتجة من استخدام هذه الطريقة .
الرسم التالي يوضح طريقة التخفيف والصب وتجري كالآتي : 1- تؤخذ ابرة نقل مليئة من العينة الأصلية وتنقل الي الأنبوبة ا المحتوية علي اجار مبرد . تلف الأنبوبة بين الأيدي لتنتشر العينة جيدا في الأجار . وبالمثل تؤخذ عينة من ا الي ب ثم من ب الي ج .
2-تفرغ محتويات كل أنبوبة في طبق بيتري منفصل
3-بعد فترة الحضانة يفحص كل من أطباق بيتري علي حدة للبحث عن المستعمرة المطلوبة
4- من هذه المستعمرة يمكن عزل البكتيريا المطلوبة بعد نقل عينة منها علي أنبوب به وسط زرع معقم .
ان طريقة التخفيف والصب يمكن جعلها أكثر فعالية باستخدام مزارع انتقائية أو تفريقية (صبغة ال CRYSTAL VIOLET)ومن الممكن أيضا معالجة العينة قبل الزرع في الأطباق للتخلص من البكتيريا خلاف تلك المراد عزلها . مثال ذلك نفترض أن المراد عزل بكتيريا من نوع SPORE FORMING فلأن هذه البكتيريا شديدة المقاومة للحرارة فيمكن تعريض العينة لدرجة حرارة مئوية لمدة 5 دقائق قبل مضعها في الأطباق . ستقضي الحرارة علي معظم ال NON SPORE FORMING وسيبقي فقط ال SPORE FORMING .
38






3- طريقة تدعيم المزارع غذائيا :
لتحسين فرص عزل بعض أنواع البكتيريا فمن الأفضل أن يسبق استزراع البكتيريا بأن تنمو البكتيريا علي مزرعة مدعمة غذائيا تساعد علي نمو أنواع معينة من البكتيريا وليس أي أنواع أخري من البكتيريا . وتستخدم هذه الطريقة عندما تكون البكتيريا المطلوب عزلها قليلة العدد وتنمو بمعدل أبطأ من أي نوع آخر . ويمكن اجراء تعديل في طريقة الزرع علي الأطباق أحيانا مع عينات تحتوي علي بكتيريا مرضية . بعد حقن عينة الدم من فأر كبير في لفأر صغير فإن الوفاة تحدث بعد 24 ساعة وتكون ميكروبات الطاعون موجودة بكثرة في دم القلب وسائر الأعضاء . وتؤخذ عينة من هذه الدماء وتزرع علي أطباق أجار دموي مضاف اليه صبغة ال crystal violet بنفس التركيز المذكور سابقا وترسم العينة الدموية علي هيئة خطوط فوق سطح الأجار الدموي . ويتبع ذلك بعدة أيام ظهور المستعمرات .

4-SERIAL DILUTION TECHNIQUE التخفيف المتسلسل
اذا كان الميكروب المراد عزله موجود في مزرعة مختلطة ولكن بأعداد أكبر من أي ميكروب آخر فمن الممكن الحصول عليه بصورة نقية بسلسلة من التخفيفات في أنابيب تحتوب علب الوسط المناسب .وعندما تخفف تخفيفا كبيرا فإنها تحتةي فقط علي النوع المطلوب . ومرة أخري ينصح بالزرع علي أطباقللتأكد من نقاوة المزرعة المعزولة في هذه الحالة .

5- THE SINGLE CELL ISOLATION TECHNIQUEطريقة عزل خلية منفردة
يمكن استحدام جهاز معين اسمه MICROMANIPULATOR بالإضافة الي جهاز ميكروسكوب لإلتقاط خلية بكتيرية واحدة من عينة HANGING DROP (طريقة القطرة المعلقة وهي تستخدم لفحص الميكروب وهو حي وذلك بوضع قطرة من محلول البكتيريا علي غطاء بلاستيك من تلك التي تغطي الشرائح الزجاجية ثم تقلب فوق تجويف شريحة زجاجية مقعرة)وهذا الجهاز يسمح للعامل عليه بالتحكم في ابرة النقل بدقة بالغة بحيث يمكن أخذ خلية واحدة وزرعها في وسط مناسب . وهذه الطريقة تحتاج مشغل ماهر .
الطاعون مرض بكتيري ينتقل عن طريق القوارض وله صورتان مرضيتين الطاعون الليمفاوي والطاعون الرئوي . الطاعون الليمفاوي يسبب بقعا نزفية وأخري سوداء اللون ومن هنا الإسم : الطاعون اللأسود . الطاعون الرئوي ينتشر عن طريق السعال وهو معدي جدا .واذا لم يعالج فإنه يقتل 90 الي 100 % من ضحاياه وميكروباته تعيش لأيام في الماء أو لسنين في المناطق الرطبة .الأعراض تشمل حرارة – رعشة – ازدياد معدل ضربات القلب والتنفس – احمرار العينين – تغير لون اللسان – انعدام التركيز العقلي .

ابقاء وحفظ مستعمرة ميكروبات نقية :
دراسة المستعمرات النقية ترتبط بمسألة الحفاظ عليها حية في كل الأوقات . معظم المعامل البكتيريية تحتفظ بمجموعة كبيرة من من هذه المستعمرات وفي معظم الأحوال يشار إليها باسم مجموعة المستعمرات المخزونةstock colony collection . وهذه الميكروبات تستخدم لأغراض الدراسة والأبحاث أو لأغراض معينة أخري . إن معظم الشركات المعنية بالصناعات البيولوجية ( مثلا شركات الأدوية) تحتفظ بمجموعة كبيرة من المستعمرات والتي تستخدم بدورها في الأبحاث علي الأدوية العلاجية .
طرق الحفظ :
1- النقل الدوري الي أوساط زرع جديدة :مستعمرات البكتيريا يمكن أن تحفظ في أنابيب تحتوي علي وسائط تزرع البكتيريا عليها ثم تنقل الي أوساط جديدة . معدل النقل يختلف باختلاف الميكروب فهو يتراوح من عدة أسابيع الي عدة أشهر غلي وسط مثل الأجار المغذي . ومن المهم مراعاة ثلاثة أشياء مقدما : نوع الوسط – درجة الحرارة – المعدل الزمني للنقل .
نوع البكتيريا وسط الزرع معدل النقل درجة حرارة الحضانة درجة حرارة الحفظ
عصويات(الجمرة الخبيثة) أجار مغذي 12 شهر أو أطول 28 مئوية 10 مئوية
مغزلية(botulism) لحم مطبوخ 6 أشهر أو أطول 28 مئوية درجة حرارة الغرفة

2-الحفظ عن طريق تغطية المزرعة بزيت معدني . العديد من البكتيريا يمكن أن تحفظ بنجاح بتغطية المستعمرات النامية علي الأجار المائل بزيت معدني سبق تعقيمه . يجب أن يغطي الزيت الأجار المائل بالكامل وبسمك 1/2 بوصة فوق أعلي نقطة في الميل .الحفاظ علي الحيوية بهذه الطريقة يختلف باختلاف نوع البكتيريا وهي مسألة سنوات حيث تصل الي 15-20 سنة وهذه الطريقة لها ميزة فريدة ألا وهي امكانية رفع بعض البكتيريا النامية تحت الزيت بواسطة ابرة نقل ثم اعادة زرعها علي وسط جديد والحفاظ في نفس الوقت علي المستعمرات الأصلية




ملاحظة : يراعي تغطية فوهة الأنبوبة الزجاجية بقطعة قطن منعا من التلوث .











3- الحفظ بالتجفيف السريع مجمدا: وهي الطريقة الأكثر فعالية حيث أن العديد من أنواع البكتيريا تبقي محتفظة بحيويتها لمدة 20 عاما وهذه الطريقة تعتمد علي الخطوات التالية :
يوضع مستحلب الخلايا داخل زجاجة شبيهة بتلك التي توضع بها بودرة الحقن ( وأشهرها البنسلين واسمها vial) ثم تغمس في خليط من الئلج الجاف والكحول حيث درجة الحرارة -78 مئوية وفي الحال توصل الزجاجة بخص تفريغ هواء وعند تمام التجفيف تغطي الحاويات الزجاجية تحت ظروف تفريغ الهواء . وتتميز هذه الطريقة بامكانية الحفظ لمدة طويلة وقلة احتمال حدوث تغير في خواص المستعمرة وصغر حجم الحاويات .



1







أنبوبتي اختبار واحدة داخل الأخري
الداخلية بها مزرعة البكتيريا ( علي هيئة نجمة)
وسدت الفوهة بقطعة قطنية تعلوها قطعة أسبستوس
تعمل كعازل جراري أثناء لحام فوهة الأنبوبة الخارحية
بواسطة اللهب .











4-الحفظ تحت درجة حرارة منخفضة جدا :
النتروجين السائل(-196 مئوية) يوفر طريقة لحفظ المستعمرات حيث تجمد البكتيريا في وجود عامل حماية مثل الجليسرين ثم تحفظ العينات المجمدة في ثلاجات نيتروجين سائل . تعطي هذه الطريقة نتائج مرضية جدا وهي تنجح حيث تفشل طريقة التجفيف السريع .

*طريقة تكثير البكتيريا
بصب مزارع البكتيريا علي الأجار واضافته الي مزارع اجار اخري وبصورة متتالية
















اعادة تنشيط البكتيريا
باضافة الشوربة للمسحوق الذي سبق جمعه علي أن تكون في درجة حرارة 28 مئوية

نشر العوامل البيولوجية :
توجد ثلاث طرق لنشر العوامل الكيماوية أو البيولوجية بحيث تؤثر علي عدد أكبر من الناس :
• عن طريق الهواء
• عن طريق خطوط المياه الرئيسية
• عن طريق الأكل
وأكثرهم خطورة هو خلال الهواء وهذه هي الطرق الأكثر استخداما
• انفجار قنبلة أو صاروخ لنشر العامل الكيماوي أو البيولوجي عير مساحات كبيرة
• آلة رش المحاصيل أو طائرة ترش العامل المطلوب فوق المدينة
• سياترة أو عربة نقل تسير عبر المدينة وتنشر الذرات عبر شوارع المدينة في المناطق المزدحمة
• قنابل صغيرة أو علب أو صناديق تحتوي علي الرذاذ وتطلق في مناطق مزدحمة مثل مترو الأنفاق المناطق الرياضية المغلقة أو مراكز الترفيه(ويفضل في المناطق الموجود بها تكييف مركزي) .
ملاحظة:
الأدوات الشخصية قد تنقل ميكروبات مميتة فقد أصيب الهنود الحمر بالجدري عن طريق البطاطين الملوثة بالميكروب

التمويه العسكري :
عادة تؤخذ من البيئة . وتعتمد علي التكيف مع البيئة وتهدف لإخفاء الأفراد والمعدات .

احتياطات أثناء التعامل مع الفئران :
تعتبر الفئران أكثر حيوانات المعمل استخداما . أكثر الأجزاء تسببا في الحساسية هي بول الفأر ولعابه . الأدوات الملوثة تحمل مواد تسبب الحساسية تنتقل مع الهواء لمدة 15 – 35 دقيقة. تنظيف الأقفاص هي أكثر الأحوال التي تتسبب في الحساسية. يتبعها وزن الحيوان – حلاقة الشعر – جمع عينات الدم – جمع عينات البول .
وللوقاية تستخدم أقنعة ورقية .

الطاعون كسلاح بيولوجي:
. في العصور الوسطي استخدم الطاعون كسلاح بيولوجي عندما استخدم الجنود المنجنيق لقذف الجثث المصابة بالطاعون الي المدن المحاصرة من أجل نشر المرض.
. استخدم اليابانيون الطاعون كسلاح بيولوجي ضد الصينيين أثناء الحرب العالمية الثانية عندما أسقطوا براغيث مصابة بالطاعون علي المناطق المزدحمة متسببا في انتشار الوباء .
. في السنين التي تلت الحرب العالمية الثانية , طور الأمريكان والروس نظاما لنشر الميكروب بصورة ايروسول مما زاد من فعالية هذا الميكروب كسلاح بيولوجي .
. في العام 1970 وفي تقرير لمنظمة الصحة العالمية قرر أن اطلاق ايروسول مكون من 50 كج من بودرة جافة تحتوي 6 x 10 (اس 15) من الميكروب فوق مدينة بها 5 مليون نسمة فوق قطر متقدم اقتصاديا مثل الولايات المتحدة يمكن أن يتسبب في 150000 حالة اعاقة مرضية و 36000 حالة وفاة .ولم يضع هذا التقرير في الحسبان المضاغفات الناتجة عن حالات العدوي الناتجة من شخص مصاب لآخر سليم .
. الطاعون ميكروب مناسبا لكي يستخدم كسلاح بيولوجي للأسباب الآتية: يمكن رش الميكروب كايروسول-الطاعون الرئوي قاتل –الطاعون الرئوي معدي ويتسبب فب أوبئة- الطاعون الرئوي يسبب هلع وذعر عام يصعب السيطرة عليه.

اجراءات الأمن والسلامة في المعمل:
العدوي من المعمل تحدث نتيجة:الإتصال المباشر مع المزرعةأو مواد ملوثة من الإنسان أو الحيوان-الرذاذ المتطاير نتيجة التعامل مع الإيروسول أو المزرعة أو الأنسجة الملوثة - الشخص يعدي نفسه عرضيا أو أبتلاع أو عض البراغيث عند أخذ عينة من فأر ميت .
. ومتي وجد الميكروب فإنه من الأحوط العمل بحذر أكبر
. مطلوب تطبيق الحذر للفئات الآتية :أؤلئك الذين يتعرضون للرذاذ المعدي أو انتاج الإيروسول – أولئك المعنيون بانتاج الميكروب بكميات كبيرة أو تركيزه من العينات الموجود فيها .

التعامل مع المزرعة:
.اغلق الأطباق المحتوية علي المزرعة المشتبه نمو الميكروب فيها بشريط لاصق
.أفضل درجة حرارة نمو للمزرعة هي 28 درجة مئوية ويكون النمو أبطأ عند درجة 35 الي 37 مئوية
. تنمو المزرعة في الهواء الجوي المعتاد أو في وجود ثاني أكسيد كربون 5%
.فترة حضانة المزرعة:5-7 أيام اذا أخذت العينة من مريض سبق علاجه بمضادات حيوية
.شكل المستعمرة علي اجار مخلوط بدم الخراف :أبيض يميل للرمادي وحجمها مثل رأس الدبوس وذلك بعد 24 ساعة
.شكل المستعمرة علي اجار مخلوط بدم الخراف بعد 48 ساعة : 1-2 مللم ابيض يميل للرمادي الي أصفر باهت لا يسبب تكسير كرات الدم الحمراء المحيطة به وتشبه قرص البيض المقلي أو النحاس المطروق .
.شكل المزرعة علي الشوربة بعد 24 ساعة : شكل المخروط المقلوب
.شكل المزرعة علي الشوربة بعد 48 ساعة : زغب علي القاع

الوقاية بعد التعرض للطاعون الرئوي:
يجب الوقاية باستخدام التيتراسيكلين أوdoxycycline أو خليط trimethoprime-sulphamethoxazole
.عند التعرض للميكروب مع درجة حرارة 38,5 مئوية أو أعلي – أو عند حدوث سعال يجب عزل المريض ويعالج بأدوية خلاف تلك التي تؤخذ عن طريق الجهاز الهضمي كلما أمكن
. أولئك الذين خالطوا مرضي بالطاعون الرئوي والذين بدورهم لم يعالجوا بمضادات حيوية لمدة 48 ساعة متصلة عليهم أن يأخذوا مضادات حيوية وقائية( الإتصال بالمريض يعني الإقتراب منه لمسافة أقل من 2 متر)
. أولئك الذين أخذوا جرعات وقائية من المضادات الحيوية ومع ذلك ارتفعت درجة الحرارة لديهم أو أصيبوا بسعال يجب أن يحصلوا علي العلاج المناسب اذا اشتبه في اصابة بالطاعون .
.يجب وقاية الأعين واتخاذ اجراءات الوقاية من عدوي الرذاذ مع المرضي بالإضافة الي الإجراءات الروتينية التي ستذكر :
-غسل الأيدي:
اغسل الأيدي بعد ملامسة الدم أو سوائل الجسم – أو افرازات أو أي خارج من الجسم أو مواد أو أدوات ملوثة حتي لو كنت ترتدي قفازات .
. اعسل الأيدي فورا بعد نزع القفازات أو بعد الإختلاط مع كل مريض أو عندما يتوجب التحرز من الإصابة بالميكروب .
.القفازات :
ارتد قفازات عندما تلمس الدم أو افرازات الجسم أو سوائل الجسم أو الإفرازات أو أي خارج من الجسم أو أي أغراض ملوثة, ارتد القفازات قبل أن تلمس الأغشية المخاطية أو الجلد أذا كان غير سليم . غير القفازات بعد أي اجراء وكل إجراء تقترب فيه من مصدر الإصابة أو أثناء التعامل مع أي أغراض قد تكون ملوثة بالميكروب . اخلع القفازات تماما بعد كل إستخدام وقبل أن تلمس أي أي أغراض معقمة أو غير ملوثة أو أي أجسام حولك وقبل أن تذهب لأي مريض آخر واغسل الأيدي في الحال لتتجنب نقل الميكروب لأي شيء حولك .
.الأقنعة-نظارات الحماية-دروع الوجه:
ارتدي أي من الأغراض المذكورة لكي تحمي الأغشية المخاطية للعينوالأنف والفم قبل الإقتراب من مصدر العدوي أيا كان
.المرايل:
.ارتد المريلة لحماية الجلد ومنع تلوث الملابس أقبل التعرض لأي مصدر محتمل للعدوي اختر المريلة المناسبة للنشاط الذي تقوم به وتبعا لكمية السوائل التي يمكن أن تتعرض لها . اخلع المريلة الملوثة بطريقة صحيحة وأغسل الإيدي
العناية بأدوات المريض:
تعامل مع الأدوات الملوثة أو يشتبه أنها ملوثة_ اي كانت من الأغراض المذكورة سابقا_بطريقة تمنع تلوث الجلد والأغشية المخاطية سواء للفم أو الأنف أو العين أو تلوث الملابس أو نقل الميكروب لأي شخص أو اي غرض آخر . استخدم الأدوات والأغراض ذات الإستخدام الواحد والتي يمكن التخلص منها بعد ذلك .
الحرص من الرذاذ الملوث يتضمن الآتي :
.يوضع المريض في غرفة منفصلة أو مع مريض يعاني من نفس المرض . وفي حالة عدم توفر غرفة منفصلة , فيجب حفظ مسافة 3 أقدام علي الأقل بين المريض وأي مريض آخر أو بينه وبين الزائرين ( بعض المصادر الأخري تقدر المسافة التي يمكن أن تحدث فيها العدوي ب 2 متر أي 6,5 قدم ) .
.العاملين في المجال الصحي يجب أن يستخدموا قناع جراحي عند العمل في حدود 3 أقدام من المريض.
. يقتصر تحريك ونقل المريض علي الأغراض الضرورية فقط . ويستخدم المريض في هذه الحالة قناع طبي لمنع الرذاذ الملوث من الإنتشار .
.لا يحتاج الأمر الي غرف ذات ضغط هواء سلبي أو اجراءات لتعقيم الهواء للعناية المعتادة ويمكن ترك الأبواب مفتوحة .

إجراءات الوقاية من الرذاذ ومنع العدوي نتيجة الإتصال بالمريض (بما فيها أي إجراء طبي مثل شفط محتويات العقد الليمفاوية أو تطهيرها تشمل الآتي :
.يوضع المريض في غرفة منفصلة أو مع مريض يعاني من نفس المرض . وفي حالة عدم توفر غرفة منفصلة , فيجب حفظ مسافة 3 أقدام علي الأقل بين المريض وأي مريض آخر أو بينه وبين الزائرين ( بعض المصادر الأخري تقدر المسافة التي يمكن أن تحدث فيها العدوي ب 2 متر أي 6,5 قدم ) .
.يجب ارتداء القفازات قبل دخول الغرفة وتخلع قبل الخروج منها. يجب غسل الأيدي مباشرة بعد غسل الأيدي بمحلول مطهر ويجب الا تلمس الأيدي النظيفة أي مواد أو أغراض ملوثة .يجب تغيير القفازات أثناء العناية بالمريض وبعد التعامل مع أي مواد ملوثة .
.يجب ارتداء المريلة اذا كان من المتوقع تلوث الملابس أثناء التعامل مع المريض أو أي مواد ملوثة ويجب خلع المريلة قبل مغادرة الغرفة .
. يقتصر تحريك ونقل المريض علي الأغراض الضرورية فقط . ويستخدم المريض في هذه الحالة قناع طبي لمنع الرذاذ الملوث من الإنتشار .
.المريض يستخدم أدوات خاصة به فقط .
قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا


غرف الإيروسول المعد للإستنشاق(aerosol inhalation chambers)
هي الغرف المعدة لإختبار الإيروسول والمفترض أن يكون داخلها الميكروب أو سموم الميكروب وحجمها 1 متر مكعب أو أكبر

ملاحظة:
يمكن استخدام أكثر من نوع من الميكروبات في نفس الوقت ولا يقتصر الإستخدام علي نوع واحد مما يجهد الجهز المناعي ويزيد من فرص الإصابة بالمرض .

طريقة إختراق الوريد الصافي للقوارض الناقلة للطاعون لأخذ عينة دم :
هذه الطريقة سريعة ويمكن تكرارها من نفس مكان الإختراق السابق وفي نظر البعض هي أكثر انسانية من طرق أخري مثل طريقة اختراق القلب أو اختراق ما خلف مقاة العين .بعض العلماء أوصوا ببير ذيل الفأر الصغير تحت بنج موضعي للحصول علي عينة الدم كما أوصوا بإختراق أوردة الذيل للفئران الأكبر حجما للغرض نفسه . وظهرت طرق أخري كثيرة كل منها كان لها عيوبها إلا أن الطريقة التب سنذكرها لا تحتاج لتخدير وتتلافي المحاذير التي لاقتها الطرق الأخري .

المواد المستخدمة والطرق :
التحكم في الحيوان(شل حركته)
توظف هذه الطريقة الوريد الصافي الكبير الذي يجري في خلف الفخذ وعند منتصف القدم يغير اتجاهه ليجري علي الجانب الخارجي للقدم .أولا يتم شل حركة الحيوان فبالنسبة للحيوان الذي يتوقع أنه لايعض مثل الفأر الصغير فإنه يمسك بقبضة اليد أو يلف في فوطة من فوط المعمل (انظر شكل رقم 1 في الرسالة التالية المنفصلة). يستخدم التخدير في الحيوانات التي نجد صعوبة في شل حركتها مثل الهامستر والجربوع .يقتصر التخدير علي عملية حلاقة الشعر فوق الوريد ( أعتقد شخصيا يمكن استخدام كريم ازالة الشعر).في معظم الأحوال يكون الوريد ظاهرا بغير حاجة لحلق الشعر . يمكن استخدام أكياس شفافة لشل الحركة كما في شكل رقم 2 .تستخدم اليد لفرد الطرف السفلي والتي يحافظ عليها في هذا الوضع بالضغط علي أعلي الركبة باستمرار. هذه الطريقة تساعد علي فرد الجلد وتثبيت الوريد الصافي .إخترق الوريد من أي مكان تراه مريحا لك فهو يري بسهولة أعلي وأسفل الركبة .
اعداد مكان أخذ العينة:
لكي تحلق منطقة القدم , يفك غلاف مشرط مقاس 11 المخصص لحلاقة الرأس في الأطفال ثم يطوي الغلاف حول السلاح لكي يستخدم كمقبض قصير . من مزايا عدم استخدام مقبض مشرط أن الغلاف بمكن أن ينثني قليلا ليلائم الإمساك بين الأصابع . نشرع في حلاقة شعر المنطقة الخلفية والخارجية حول الكاحل باستخدام حركات متقطعة باتجاه الشعر . يكون المشرط موازيا لسطح الجلد(يعني مائلا تماما عليه) تفاديا لقطعه .يمكن رؤية الوريد الصافي مباشرة تحت الجلد . من الممكن فرد قليل من السليكون علي مكان أخذ العينة قبل ادخال آلة أخذ العينة وذلك لتفادي تجلط الدم اذا مس الجلد . الا أن هذا غالبا ما يكون غير ضروري اذا كان الإختراق تم بطريقة سليمة وضغط علي الوريد بطريقة سليمة للحفاظ علي سريان الدم الي الخارج .
اختراق الوريد الصافي :
توجد طرق مختلفة لإختراق الوريد الصافي وهذا يتوقف علي حجم الحيوان – عدد العينات المطلوب سحبها – نوع العينات . يجب استخدام أصغر ابرة جهاز وريدي للأطفال حيث أنها تساعد علي سحب الدم بسرعة .كما وأنه يمكن استخدام ابرة سرنجة معقمة . يتوقف حجم الإبرة علي حجم الوريد بالنسبة للفأر الصغير يكون حجم الإبرة 6/10 مم (a-25 gauge), وعند الإختراق بصورة سليمة تتجمع نقطة دم عند مكان الإختراق . يجب اعداد مجموعة من الأدوات لتلائم عدد وحجم العينات المطلوبة . وكقاعدة عامة يمكن سحب كمية دم تعادل 5,% من وزن الحيوان مرة واحدة كحد أمان لحياة الحيوان ويمكن تكرار هذا كل أسبوعين .ويمكن أخذ 05و % دم بالوزن من دم الحيوان يوميا .لأخذ عينات صغيرة تستخدم أنابيب شعرية سعة 50 أو 100 سم (انظر شكل 3 في الرسالة المنفصلة) .وهذه الأنابيب تملأ بتثبيتها أمام نقطة الدم التي تتجمع علي الجلد . بعد ذلك تدفع نهاية الأنبوبة ناحية حامل به سدادة من الصلصال . يمكن أخذ أكثر من عينة باستخدام أكثر من أنبوبة شعرية . يمكن شراء الأنابيب ومعها مادة مضادة للتجلط ثم تلف في جهاز الطرد المركزي لفصل كرات الدم الحمراء عن مصل الدم .
الضغط الخفيف علي مكان الإختراق أو ترك الرجل الخلفية للحيوان علي راحتها يمكن أن يوقف تدفق الدم . يجب الوضع في الإعتبار اختزال الزمن الذي يكون فيه الحيوان مشلول الحركة وذلك لما يصاحب ذلك من ارتفاع ضغط الدم نتيجة التوتر وما يتلو ذلك من قابلية النزف .يمكن فيما بعد تدليك القشرة المتكونة مما يساعد علي استمرار النزيف وأخذ عينات اضافية . ويمكن بهذه الطريفة أخذ عشر عينات من نفس مكان الإختراق في فترة 24 ساعة .
إن أصعب جزء في هذه العملية هو حلاقة الشعر لإحتمال حدوث قطع في الجلد .
ا.ه
بسم الله الرحمن الرحيم والعصر إن الإنسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر.صدق الله العظيم
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين


عشق الجهاد في سبل الله

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الي من يصل اليه من المسلمين

مُساهمة من طرف fgr في السبت أكتوبر 06, 2012 11:33 am

شكرا اخي و نحن بانتضار المزيد منكم خدمة للدين

fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى