بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» العبوة الخارقة
السبت يونيو 11, 2016 8:43 am من طرف قريبا قريبا

» تحضير حمض النتريك بسهولة
الأربعاء أبريل 13, 2016 5:31 pm من طرف ابو اسراء

» هكر واتس اب
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:33 pm من طرف زائر

» درس تحضير الهكسامين
السبت أبريل 02, 2016 3:22 am من طرف زائر

» *** حمله اغاظه الكافرين***
الجمعة أبريل 01, 2016 12:53 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» كتب جهادي عن الاسلحة و المتفجرات
الجمعة أبريل 01, 2016 12:42 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» وقود دافع للصواريخ ((سهل ))
الجمعة أبريل 01, 2016 12:31 am من طرف معيد الدولة الاسلامية

» الصاعق الكهربائى
الإثنين مارس 14, 2016 1:49 pm من طرف وائل1

» انتهيت من المتفجرات
الثلاثاء مارس 08, 2016 11:54 pm من طرف وائل1

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

موسوعة السلاح البيولوجى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسوعة السلاح البيولوجى

مُساهمة من طرف عشق الجهاد في سبل الله في الجمعة أكتوبر 05, 2012 9:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
أن الحمد لله أستعينه وأستهديه ,استغفره وأعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا ولا نصيرا اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وسلم امام المتقين قائد الغر المحجلين من يتق به في ساحة الوغي المنتصر
صاحب اللواء صاحب الحوض صاحب الشفاعة .قال تعالي : اقرأبسم ربك الذي خلق . وقال المعصوم صلي الله عليه وسلم ان الملائكة لتضع
أجنحتها لطالب العلم . وقال تعالي : قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتي يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون . وقال تعالي : وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل علي الله . وقال المعصوم صلوات ربي وسلامه عليه : جعل رزقي تحت ظل رمحي وفال صلي اله عليه وسلم : إن الله ليدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة وقال الا ان القوة الرمي .
ابتغاء لوجه الله ومغفرته جمعت المعلومات الآتية في المقالة وقدمتها للسفرة الكرام البررة فهم وأحسبهم كذلك فتية امنوا بربهم ويا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما . ان السلاح البيولوجي يتردد صداه باستمرار لماذا لا يمتلكه المسلمون- الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلي جنوبهم -كوسيلة ردع عند اللزوم وبصفتي المهنية –وإن كنت أفتقر للتخصص الدقيق- حاولت جهدي لجمع مادة هذه المقالة لدفع الأذي عن المسلمين وردع من تسول له نفسه الإعتداء علي حوزة الدين .
مصادر المقالة :
1. كتاب الله تعالي
2. سنة الرسول الأعظم صلي الله عليه وسلم
3. بعض المقالات المنشورة في الانترنت
4. جريدة المشاهير
5. كتاب microbiology by pelczar ,reid and chan
اخص بالشكر صديقي د . ا ك الذي عاوني في شراء جهاز الحاسب الآلي وأحد أقاربي د. ي ا وذلك الأخ السوري الجنسية الذي أهداني جريدة المشاهير ونبهتني بفضل من الله ونعمة لهذا الموضوع . كما أخص صديقي ع ب الذي أعارني احدي الكتيبات ذات العلاقة . اني أتقدم لهم جميعا بالشكر والتقدير وأحتفظ لهم بالجميل وأحيل بالدعاء أجرهم جميعا علي كريم يعطي الكثير انه تعالي سميع مجيب .

السلاح البيولوجي :
يبلغ عد الميكروبات المرشحة لتكون سلاحا بيولوجيا ما يربو علي الثلاثين اشدها ضراوة حوالي الستة منها الميكروب المذكور لكونه يفرز اشد أنواع السموم فتكا للجسم البشري ويكفي أن يذكر في هذا المضمار أن جراما واحدا من السموم يكفي لقتل 33 مليون فأر صغير. ومن ميزات السلاح البيولوجي قلة الكلفة والخسائر البشرية العالية وامكانية استخدامه في صورة ايروسول أو في عبوات قذائف المدفعية ويمكن أن تستخدم عبوات السلاح البيولوجي مصاحبة للعمليات الإستشهادية فالإنفجار يؤدي الي إنتشار العبوة الي مسافات بعيدة نوعا وفي حالة استخدام الميكروب بوتيولينم (وهو موضوع المقالة) فان سمومه تهاجم باذن الله الجروح المفتوحة الناجمة عن الإنفجاروتحدث أثرها المرجو ( ولله جنود السموات والأرض).

عناصر السلاح البيولوجي:
1. السلاح البيولوجي(payload): البكتيريا أو سمومها
2.الشحنة المتفجرة التي توضع داخل وعاء
3.وعاء لحفظ الميكروب نشط حتي موعد قذفه
4.وسيلة اطلاق:صاروخ – قذائف مدفعية – قنبلة
5.وسيلة النشر(dispersale system) علي هيئة ايروسول مثل قوة الإنفجار – أجهزة رش - حشرة أو حيوان تنقل العدوي

ميكروب .clostridium
ان كلمة clostridium هي كلمةيونانية تعني المغزل الصغير
وتمتازأفراد هذه الطائفة بسهولة الحصول عليها وتتواجد في البيئة بصورة واسعة فهي موجودة في الماء والتربة خاصة المخصبة بروث البهائم وأمعاء الحيوانات اكلة العشب .
وهذه الميكروبات قادرة علي أن تكون داخل خليتها جسيمات أو ميكروبات أو جرثومات ذات قدرة تحمل عالية للظروف المناخية غير المناسبةوتكون في هذا الطور كامنة وغير نشطة حتي تصبح الظروف مواتية وعندئذ يتحلل جدار هذه الجرثومة وتنشط وتمارس نشاطها كميكروب قاتل . وهي تحلل الجلوكوز منتجة مواد حمضية .وهي تنشط في غياب الأكسجين ( لا هوائية)
وكما ذكرت سلفا فإن سموم بعض أنواع هذه الطائفة وهي clostridium botulinum يعد أشد السموم فتكا لكونها تؤثر مباشرة علي الجهاز العصبي و تحدث شلل في أعضاء وعضلات التنفس . وتلك السموم تقاوم الحرارة الي حد ما وتقاوم حموضة المعدة وعليه يعزي أثرها في احداث التسمم الغذائي . وميكروب ال clostridium يتكاثر علي اللحم الطازج ويسبب تعفنه . ( قدرة السموم المحدودة علي تحمل الحرارة دعتني للتفكر هل تحتمل السموم الحرارة الناتجة عن الإنفجار – أم هل يمكن وضع السموم بعيد نوعا عن حرارة الإنفجار ولنقل مثلا الأحذية أو الأرجل وذلك في حالة العمليات الإستشهادية – هل يمكن عمل تصميم معين لنفث السموم عن طريق ماسورة عادم السيارة كبديل للايروسول).

جراثيم الclostridium botulinum
)فإن جراثيم هذا الميكروب تقتل اذا تعرضت لحرارة مصحوبة برطوبة عند درجة 120 مئوية إلا أنها تقتل عند نفس درجة الحرارة(وبدون رطوبة) لمدة ساعتين(وهذا معمليا) وهي قادرة علي افراز سموم تخرج من الخلية الي الوسط المحيط والذي قد يكون أنبوب محتوية علي بعض الخضروات التي تنمو عليها هذه البكتيرياويطلق علي هذه السموم سموم خارجية(تخرج من الخلية) ويمكن الحصول علي المزيد من السموم الموجودة في الخلية بعد تحللها وهذه السموم ذات طبيعة بروتينية تفقد خاصة السمية اذا تعرضت للحموضة(ألا أنها تحتمل حموضة المعدة) أو الحرارة .وهذا الميكروب نادرا ما ينفذ خلال أنسجة حية أو ميتة الا أنها قد تنمو داخل بعض معلبات الغذاء وتفرز سمها القاتل .وهذا السم يمكن أن يفقد فعاليته عند درجة حرارة 61 الي 80 مئوية.وهذا السم يسبب التسمم الغذائي نتيجة تلوث الغذاء بالسموم الا انه رصدت حالات مرضية بنفس الميكروب ونفس المرض ((botulismنتجت من تلوث الجروح بالميكروب هذا في رأيي يعزز الإستخدام المزدوج للعمليات الإستشهادية.والميكروب ينمو بصورة جيدة علي المزارع المعملية العادية(سيرد ذكرها ان شاء الله وتلك ميزة تضاف في حساب هذا الميكروب كعامل بيولوجي قاتل)تحت ظروف لا هوائية مشددة وأفضل درجة حرارة للنمو هي 25 مئوية الا انه يمكنه النمو في معدل ما بين 20 الي 35 مئوية.وجراثيم هدا الميكروب تنشط في ظروف لا هوائية وتتحول الي الميكروب النشط الذي يفرز السموم الفتاكة.

خواص السموم :
تتحل بالتسخين عند درجة 80 مئوية لمدة 30 دقيقة
أو بالغليان (100 درجة مئوية) لمدة 10-15 دقيقة
تتحلل بالأحماض ويستثني من ذلك أحماض المعدة وانزيماتها الهاضمة ومن هنا تأتي قدرتها علي تلويث الأغذية واحداث تسمم غذائي
السموم المفروزة علي ستة أنواع تسمي A-B-C-D-E-F (A-B-E تسبب المرض في الإنسان أما C-D فتحدث المرض في الحيوان وتحدث المرض في الإنسان أيضاأما F فيوجد في البيئة المائية ويحدث أعراض سمية في الإنسان والأسماك) بالنسبة ل A-B فهي تسمي
بالإنجليزية GLOBULIN OF HIGH MOLECULAR WEIGHTويبلغ الوزن الجزيئي ل A 900000و B60000 وهذه الأوزان تفيد في عملية الفصل الكهربي لسموم .

كيفية استزراع العينة:
وهذه البكتيريا تستزرع علي مستنبتات عادية في غياب كامل للأكسجين ويمكن ضمان هذا ببساطة باشعال شمعة داخل القارورة الموجود بها الميكروب بعد احكام اغلاقها بغطاء مطاطي أو قطعة قطن يعني توضع العينة الملوثة بالميكروب والتي هي جزء من التربة علي المستنبت ثم توضع الشمعة المشتعلة داخل القارورة أو أنبوب الإختبار المغلق حتي تنطفئ. وأفضل درجة حموضة تستنبت فيها البكتيريا عامة هي مابين 6,5 و7,5 ( ويمكن التأكد من درجة الحموضة باستخدام شرائط اختبار البول وهي موجودة في الصيدليات والمعامل) الا انه وكنتيجة لعوامل المواد التي تفرزها البكتيريا فان درجة الحموضة تتغير ويتجنب هذا باضافة كل من kh2po4 , k2hpo4 معا وفي نفس الوقت للمستنبت أو يمكن اضافة مادة أخري لنفس الغرض هي الببتون
ويعد مستنبت الشوربة المغذي من أفضل الأوساط لإستنبات جميع البكتيريا وهويتكون من :
3 جم مستخلص لحوم (لحم حمراء خالية من الدهون تغلي في الماء حتي تصير معجون)
3 جم ببتون ( لحم مفروم منقوع في خل لعدة ساعات ثم يصفي اللحم من الخل ثم يغسل بالماء المقطر لإزالة أي أثر للحموضة عنه )
1000 مل ماء مقطر
ونوع اخر من المستنبتات يجري تحضيره بنفس الطريقة والفرق هو اضافة 15 جم من الجيلي لنفس النسب السابقة للحصول علي مستنبت جامد نوعا وهذا النوع يسمي مستنبت الأجار المغذي( والصلابة تفيد عند وضع الشمعة المحترقة لإستهلاك الأكسجين).
ورغم أن السكريات الموجودة في الجيلي تساعد علي نمو الخلايا البكتيريولوجية السريع الا أن النمو السريع يقابله موت الخلايا السريع وعليه فاذا رغبنا الحصول علي بكتيريا ذات نشاط عادي (علي حساب سرعة النمو) فيفضل في هذه الحالة منع الجيلي. ويذكر أن إضافة الجيلي تعني التكاثر والموت السريع وتحلل البكتيريا والحصول بالتالي علي كمية أكبر من السموم الموجودة داخل خلاياها التي تحللت وهذا هو الفرق بين الحالتين .
كما وأن اضافة 5 جم من الخميرة يحسن من القدرة الغذائية للمستنبت بإذن الله .
وتحضير المستنبتات يكون بخلط كل من مكوناتهاواضافة الماء المقطر لها ثم وضعها في وعاء(أنبوب اختبار أو قارورة) ثم التعقيم في اوتوكلاف(في المستشفيات ويستخدم لتعقيم الأدوات الجراحية) وجدير بالذكر أن الميكروب يمكن استزراعه علي لبن منزوع الدسم تحت ظروف لا هوائية.وللعلم يمكن حفظ البكتيريا من هذا النوع عندما تستزرع علي مستنبت الشوربة لمدة 6 أشهر أو أكثر قبل التفكير في اعادة استزراعها علي مستنيت آخر . كما ويمكن حفظ مخزون من البكتيريا لمدة تصل الي 15-20 عاما بتغطية مستنبت الآجارالموضوع في وضع مائل بطبقة من الزيت المعدني المعقم بسمك 2/1 بوصة فوق مستوي المستنبت والأخذ منه عند الحاجة بواسطة ابرة النقل لزرعه علي مستنبت آخر أو استخدامه مباشرة.




التعقيم:
وبخصوص التعقيم فان ال اوتوكلاف يعقم المستنبتات قبل زرع الميكروب عليهابطريقةfree flowing steam عند درجة حرارة 100 مئوية علي 3 جلسات بمعدل جلسة يوميا. (ملاحظة لابد من ذكرها فإن عملية التعقيم قد تتطلب اطلاع من لا يجب اطلاعه علي بعض الأمور) وبالنسبة لتعقيم الزيت المعدني يتم بالتسخين (ولو في الأفران المعتادة)وهو ما يطلق عليه الحرارة الجافة وبالنسبة لأدوات المعمل الزجاجية فإنها تعقم أيضا في أي فرن عادي عند درجة حرارة 160مئوية لمدة ساعتين أو في الأوتوكلاف لفترة 15 دقيقة وذلك ينطبق علي أنابيب الإختبار بكافة أحجامها أو لمدة 14-40 دقيقة للقوارير حسب أحجامهاوبالنسبة لإبر النقل تعقم بتمريرها علي اللهب بعد تجفيفها جيدا.



طرق تساعد في نشر الميكروب بطريقة الإيروسول(بخاصة في المشافي):
-وضع ابرة النقل الساخنة في مستنبت بكتيري
فتح بعض المزارع البكتيرية المحفوظة بطريقة التجميد والتفريغ
زرع الميكروب علي سطح اجار خشن

من أين تجمع العينة:
من التربة الجافة الدافئة ويستحسن وضع بعض أجزاء من أمعاء حيوانات آكلة الأعشاب في التربة قيل جمع عينات التربة بضعة أيام
وطبيعة العينة كما ذكرت هي التربة نفسها . ثم تترك في ظروف لا هوائية عدة أيام ويكون السائل الناتج هو السائل الميت

الظروف التي تحدث فيها البكتيريا تلوثا للغذاء
تصنبع الغذاء في المنازل(أكثر الوسائل شيوعا)
التعليب – التخليل – التدخين – تلوث تنكات المياه
ويتبع التصنيع الغذائي التخزين غير المناسب مما يسبب تنشيط الجراثيم وتحولها للميكروب النشط وافراز السموم

فصل السموم :
نظرا لأن المستنبت البكتيري يحوي العديد من المواد فمن هنا تيرز أهمية الفصل الكهربي لسموم أو ما يعرف بالELECTROPHORESIS أو AFFINITY COLUMN CHROMATOGRAPHYوهذه ظاهرة تعتمد علي فصل المواد المختلفة طبقا لإختلاف وزنهاالجزيئي ( سبق التنويه له)وأعترف أنه لا تتوفر لدي تفصيلات في هذه النقطة أو نقطة تعلق بتركيز السموم و حفظها –يغفر الله لي .

أهمية اعادة الإستزراع:
اعادة تنشيط الخلايا

نصائح عامة
يمكن استشارة أي فني معمل أو حتي طبيب معمل في حالة عدم وضوح أي نقطة
يراعي في جميع العمليات السابقة استخدام قفازات طبية (ممكن أكثر من قفاز لكل يد) ومن الأفضل استخدام الكمامات الطبية كلما أمكن.
كما يراعي اتجاه الريح في حالة استخدام الإيروسول .
للتخلص من أي مواد متبقية يمكن استخدام الأوتوكلاف بالطريقة والإستخدام العاديين أو الحرق في أماكن خالية

النص الأحمر أضيف حديثا .
ا.ه
بسم الله الرحمن الرحيم والعصر إن الإنسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر.صدق الله العظيم
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين


عشق الجهاد في سبل الله

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر

مُساهمة من طرف fgr في الجمعة أكتوبر 05, 2012 10:12 pm

شكرا اخي ولسان حالنا يعجز عن شكركم للمعلومات القيمة التي وضعتموها في المنتدى و نحن بانتضار المزيد و المزيد

fgr
Admin

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى