بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المواضيع الأخيرة
» اسهل طريقه لتهكير حساب فيس بوك
الخميس فبراير 23, 2017 1:16 am من طرف زائر

» الصاعق الكهربائى
الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:29 am من طرف زائر

» العلوم العسكريه ومنتدى القين
الأربعاء فبراير 15, 2017 5:17 am من طرف زائر

» قاذفات القنابل ( الرمانات )
الأحد فبراير 12, 2017 9:03 pm من طرف fgr

» الجروح
الخميس فبراير 02, 2017 4:54 am من طرف fgr

» سوْال للملحد
الخميس فبراير 02, 2017 4:48 am من طرف fgr

» اعجاز
الخميس فبراير 02, 2017 4:42 am من طرف fgr

» خير الاعمال
الخميس فبراير 02, 2017 4:40 am من طرف fgr

» برنامج حفظ القران
الخميس فبراير 02, 2017 4:37 am من طرف fgr

فبراير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

من هدى النبي(ص)

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هدى النبي(ص)

مُساهمة من طرف fgr في الإثنين مايو 23, 2011 11:22 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
من الهدى النبوى الشريف
عن عبد الله بن عباس رضى الله عنهما قال : كنت ردف ( خلف ) النبى صلى الله عليه وسلم
يوما ، فقال لى : " يا غلام انى أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك واذا سألت فاسأل الله واذا استعنت
فا ستعن بالله ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وما أصابك لم يكن ليخطئك، وأن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك الا بشئ قد كتبه الله تعالى لك ، وان اجتمعوا على أن يضروك بشئ لم يضروك الا بشئ قد كتبه الله تعالى عليك ، جفت الأقلام ورفعت الصحف " .
وعن ابن أبى شيبة عن جابر رضى الله رضى الله عنه قال : قال النبى صلى الله عليه وسلم
" الا أعلمكم ما علم نوح ابنه :

آمرك بسبحان الله وبحمده ، فانها صلاة الخلق ، وتسبيح الخلق ، وبها يرزق الخلق "

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


fgr
Admin

عدد المساهمات : 1769
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgr33.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى